أتلتيكو يوسع الفجوة مع برشلونة وريال مدريد على قمة «الليغا»

أتلتيكو مدريد يوسع الفارق في الدوري الإسباني (فرانس برس)

حقّق أتلتيكو مدريد المتصدر والمنقوص بسبب فيروس كورونا فوزه الخامس تواليًا خارج أرضه في الدوري الإسباني لكرة القدم للمرة الأولى منذ 2014، بصعوبة السبت على حساب مضيفه غرناطة 2-1 في المرحلة الثالثة والعشرين.

ورغم الغيابات العديدة في صفوفه، استعاد أتلتيكو نغمة الفوز بعد تعثره في الدقيقة قبل الأخيرة من مواجهته مع ضيفه سيلتا فيغو (2-2) في الجولة الماضية، بحسب ما ذكرته «فرانس برس».

عزّز أتلتيكو، الباحث عن لقبه الحادي عشر في الدوري والأول منذ 2014، صدارته إلى 54 نقطة من 21 مباراة، بفارق 8 نقاط عن ريال مدريد حامل اللقب الذي لعب مباراة أكثر ويواجه ضيفه فالنسيا الأحد، فيما سيكون برشلونة قادرًا على اللحاق بالوصافة بحال فوزه على ضيفه آلافيس في آخر مباريات السبت.

وخاض أتلتيكو المباراة دون نجمه الشاب البرتغالي جواو فيليكس، والفرنسيين توما ليمار وموسى ديمبيلي والمكسيكي هكتور هيريرا المصابين بفيروس كورونا، بالإضافة الى الموقوفين الأوروغوياني خوسيه خيمينيس والإنجليزي كيران تريبييه.

ولم يكن غرناطة، ثامن الترتيب موقتًا، لقمة سائغة أمام فريق المدرب الأرجنتيني دييغو سيميوني، برغم عدم تحقيقه أي فوز في آخر خمس مباريات في الليغا، وسيخوض أتلتيكو إحدى مباراتيه المؤجلتين الأربعاء المقبل على أرض ليفانتي، محاولًا تعميق الهوة أكثر في الصدارة، علمًا بأنه يستعد أيضًا لمواجهة تشيلسي الإنجليزي في ذهاب ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا في 23 فبراير الجاري،التي نقلت إلى العاصمة الرومانية بوخارست بسبب تفشي فيروس كورونا.

المزيد من بوابة الوسط