تيغريس المكسيكي حائل بين مطاردة بايرن ميونيخ لبرشلونة

ليفاندوفسكي (فرانس برس)

يقف تيغريس المكسيكي بين بايرن ميونيخ الألماني وإحراز لقبه السادس في موسم واحد، عندما يلتقيان الخميس في نهائي كأس العالم لأندية كرة القدم على ملعب المدينة التعليمية في الدوحة.

وبحال فوزه، سيصبح بايرن ثاني فريق بعد برشلونة الإسباني العام 2009 يحقق إنجاز التتويج بستة ألقاب، في دوري أبطال أوروبا، كأس السوبر الأوروبية، الدوري والكأس والكأس السوبر محليا بالإضافة إلى مونديال الأندية، بحسب ما ذكرته «فرانس برس».

قالها حارسه الدولي مانويل نوير بوضوح: «يمكننا كتابة التاريخ»، وهو ما اتفق عليه مدربه هانزي فليك، حيث قال بعد التغلب على الأهلي المصري بطل أفريقيا بثنائية نظيفة في نصف النهائي: «جئنا إلى هنا لنحرز اللقب، سيكون تتويجا لموسمنا ونجاحا مميزا في التاريخ الغني لبايرن ميونيخ».

وكان بايرن خاض أولى مباراتيه الثلاثاء ضد الأهلي وحسمها عن جدارة بهدفي مهاجمه الفتاك البولندي روبرت ليفاندوفسكي.

ومنذ تتويج بايرن في 2013، سيطرت الأندية الأوروبية على اللقب، خصوصا ريال مدريد الإسباني المتوج في 2014 و2016 و2017 و2018، بالإضافة إلى مواطنه برشلونة 2015 وليفربول الإنجليزي 2019.

في المقابل، صنع تيغريس المفاجأة بإقصائه بالميراس البرازيلي ليضرب موعدا مع البايرن، ويعوّل الفريق المكسيكي على هدافه الفرنسي أندريه بيار جينياك (35 عاما) صاحب الأهداف الثلاثة لفريقه في البطولة الحالية بينها ركلتا جزاء، بعد تخطي أولسان هيونداي الكوري الجنوبي بطل آسيا (2-1) في الدور الثاني.

المزيد من بوابة الوسط