سواريز يضرب بقوة لأتلتيكو مدريد في «الليغا» بعد تعثر الريال

سواريز يحتفل بتسجله لأتلتيكو في مرمى قادش (فرانس برس)

قاد المهاجم الدولي الأوروغوياني لويس سواريز فريقه أتلتيكو مدريد إلى التغريد خارج السرب والابتعاد 10 نقاط في الصدارة بالفوز على مضيفه قادش (4-2)، وانتزع برشلونة الوصافة من غريمه التقليدي ريال مدريد بفوزه على أتلتيك بلباو (2-1) الأحد في ختام المرحلة الحادية والعشرين من الدوري الإسباني لكرة القدم«الليغا».

في المباراة الأولى، فرض سواريز القادم مطلع الموسم الحالي من برشلونة، نفسه نجما للمباراة بتسجيله ثنائية في الدقيقتين 28 و48 رافعا رصيده إلى 14 هدفا هذا الموسم فانفرد بصدارة لائحة الهدافين بفارق هدفين عن شريكه السابق مهاجم إشبيلية الدولي المغربي يوسف النصيري، بحسب ما ذكرته «فرانس برس».

وسجل ساوول نيغويس والقائد كوكي الهدفين الآخرين للقطب الثاني للعاصمة، فيما سجل المخضرم ألفارو نيغريدو هدفي قادش.

واستغل أتلتيكو مدريد جيدا خسارة مطارده المباشر وجاره ريال مدريد حامل اللقب أمام ضيفه ليفانتي (1-2) السبت فابتعد عنه بفارق عشر نقاط مع مباراة مؤجلة معززا حظوظه في التتويج باللقب للمرة الحادية عشرة في تاريخه والأولى منذ موسم 2013-2014.

الفوز هو الثامن على التوالي لأتلتيكو مدريد والسادس عشر هذا الموسم مقابل تعادلين وخسارة واحدة كانت أمام ريال مدريد (صفر-2) في المرحلة الثالثة عشرة في 12 ديسمبر الماضي.

المزيد من بوابة الوسط