بكاء وانهيار.. الدنمارك تحطم حلم المنتخب المصري الغائب منذ 20 عاما في مونديال اليد

بكاء لاعبي المنتخب المصري لكرة اليد. (تويتر)

انتهت موقعة لاعبي المنتخب المصري أمام نظيره الدنماركي بخسارة الأول، برميات الجزاء، في ربع نهائي كأس العالم لكرة اليد.

ونجح منتخب مصر في التعادل خلال الوقت الأصلي للمباراة وبالتحديد في الثانية الأخيرة من المباراة بخطأ ساذج من هانسن أفضل لاعب في العالم، تلقى على أثره البطاقة الحمراء واحتُسبت رمية جزائية لصالح المنتخب المصري، الذي أدرك بها التعادل.

ولجأ الفريقان لوقتين إضافيين تقدم خلالهما الفراعنة حتى الثانية الأخيرة التي تعادل خلالها الدنمارك؛ بهدف من رمية جزاء، بعد طرد إبراهيم المصري لاعب مصر بنفس خطأ يانسن في الوقت الأصلي، واحتكم الفريقان لرميات الجزاء.

وحطم منتخب الدنمارك أحلام المصريين في تحقيق حلم غائب منذ 20 عامًا كاملة، حيث لم يصعد منتخب مصر للمربع الذهبي سوى مرة واحدة في تاريخه العام 2001 حين أقصى المنتخب الروسي وصعد لدور الأربعة.

وتأهل منتخب الدنمارك للمربع الذهبي، مستكملًا مشوار الدفاع عن لقبه ويواجه الفائز من لقاء النرويج وإسبانيا.

ودخل لاعبو المنتخب المصري عقب المباراة في نوبة من البكاء الشديد والانهيار، حيث بكى بشدة علي زين الذي أهدر كرة غريبة خلال المباراة ورمية جزائية، وكذلك بعض اللاعبين الآخرين الذين لم ينجحوا في تمالك أعصابهم عقب نهاية اللقاء، وضياع التأهل.