مصر وقطر تخترقان الاحتكار الأوروبي في مونديال اليد

منتخب مصر لكرة اليد (فرانس برس)

شهدت النسخة 27 من بطولة العالم لكرة اليد المقامة في مصر حتى نهاية يناير الجاري، تأهل منتخبين من خارج قارة أوروبا إلى ربع النهائي للمرة الأولى منذ نسخة 1999 التي أقيمت في مصر أيضاً، وذلك بعد تخطي منتخبي مصر وقطر الدور الرئيس.

وإلى جانب هذين المنتخبين العربيين، تأهلت ستة منتخبات أوروبية هي الدنمارك والنروج وإسبانيا وفرنسا والسويد والمجر، في أول مونديال يقام بمشاركة 32 منتخبا، بحسب ما ذكرته «فرانس برس».

وفي ربع النهائي الذي يقام الأربعاء، تلعب الدنمارك حاملة اللقب مع مصر بطلة أفريقيا، والفائز بينهما يلاقي المتأهل بين إسبانيا بطلة أوروبا والنرويج وصيفة آخر نسختين، في أبرز مباريات دور الثمانية.

أما قطر بطلة آسيا، فتلاقي السويد حاملة اللقب أربع مرات، والفائز بينهما يلعب في نصف النهائي المقرر الجمعة مع الفائز بين فرنسا الأكثر تتويجاً بالبطولة مع ستة ألقاب، والمجر وصيفة 1986.

ويغيب عن الأدوار الإقصائية منتخبا ألمانيا المحروم من بعض نجومه الذين فضلوا الابتعاد بسبب كورونا وكرواتيا التي سجلت أسوأ نتيجة في تاريخ مشاركاتها.

وتقام مباريات ربع النهائي على ثلاثة ملاعب هي صالة القاهرة والعاصمة الإدارية الجديدة وصالة حسن مصطفى بمدينة 6 أكتوبر.

وبعد 13 يوماً من المباريات المكثفة، حصلت المنتخبات على يوم من الراحة الثلاثاء لإعادة شحن بطارياتها قبل بدء الأدوار الإقصائية.

وكانت أربعة منتخبات عربية تأهلت إلى الدور الرئيس، فأكملت مصر وقطر المشوار بعد خروج البحرين والجزائر، فيما غادرت تونس والمغرب من الدور التمهيدي.

المزيد من بوابة الوسط