«أتالانتا» يواصل ضرب الكبار بإذلال «ميلان» على أرضه

زاباتا يحتفل مع زميله البرازيلي رافايل بعد تسجيله الهدف الثالث لأتالانتا (فرانس برس)

ألحق «أتالانتا» بمضيفه «ميلان» هزيمة ثانية هذا الموسم وكانت مذلة (3-صفر) في معقله «سان سيرو»، إلا أن ذلك لم يمنع الـ«روسونيري» من حسم لقب بطل الخريف الشرفي نتيجة تعادل ملاحقه وجاره «إنتر ميلان» مع مضيفه «أودينيزي» دون أهداف، اليوم السبت، في المرحلة 19 من الدوري الإيطالي.

ودخل «ميلان»، الباحث عن لقبه الأول منذ العام 2011، اللقاء باحثًا عن إنهاء مرحلة الذهاب في الصدارة بغض النظر عن نتيجة ملاحقه «إنتر»، حيث كان فريق المدرب ستيفانو بيولي بحاجة إلى التعادل لتحقيق هذه الغاية، بحسب ما كشفته «فرانس برس».

لكن «أتالانتا»، الذي انتفض في الأسابيع الأخيرة بعد بداية متذبذبة للموسم وحافظ على سجله الخالي من الهزائم للمباراة الثالثة عشرة تواليًا إن كان محليًّا أو قاريًّا، كانت له كلمة مختلفة، وتمكن من إلحاق الهزيمة الثانية برجال بيولي بعد التي تلقوها في السادس من الشهر الحالي على أرضهم أيضاً ضد «يوفنتوس» حامل اللقب (1-3).

ورغم الهزيمة بقي «ميلان» متصدرًا بفارق نقطتين عن جاره «إنتر»، الذي سقط في فخ «أودينيزي»، واكتفى بالتعادل من دون أهداف، وذلك قبل اللقاء المرتقب بين الفريقين الثلاثاء في ربع نهائي الكأس.

من جهته، رفع «أتالانتا» رصيده إلى 36 نقطة في المركز الرابع موقتًا، ليتحضر بأفضل طريقة لمواجهته المزدوجة مع «لاتسيو»، الأربعاء، في ربع نهائي الكأس، والأحد في الدوري.