اليابان تصعد نغمة التحدي بتنظيم أولمبياد طوكيو بعد شائعة «ذا تايمز»

أعاد رئيس الوزراء الياباني يوشيهيدي سوغا ومنظمو أولمبياد طوكيو 2020 المؤجل عاما جراء تفشي فيروس «كورونا المستجد»، التأكيد الجمعة عزمهم على إقامة الألعاب الصيف المقبل، رغم التقارير التي أشارت إلى أن الحكومة اتخذت قرارا غير معلن بالإلغاء.

وقال سوغا في جلسة برلمانية «أنا مصمم» على استضافة دورة ألعاب أولمبية «آمنة» في طوكيو، كدلالة على «انتصار البشرية على فيروس كورونا المستجد»، بحسب ما نقلته «فرانس برس».

وأشارت اللجنة المنظمة لأولمبياد طوكيو 2020 في بيان الجمعة إلى أنها «تركز بشكل كامل» على الاستعدادات لاستضافة الأولمبياد، بالتنسيق مع الحكومة اليابانية ومدينة طوكيو واللجنتين الأولمبية والبارالمبية الدوليتين.

ونقلت جريدة «ذا تايمز» البريطانية عن مصدر داخل الائتلاف الحاكم في اليابان الخميس، قوله إن الحكومة أعلنت بالفعل سرا استحالة تنظيم الألعاب الأولمبية هذا العام، بسبب تفشي «كوفيد-19» عالميا، لا سيما في اليابان.

ولحفظ ماء الوجه، ستسعى الحكومة مسبقا إلى ضمان أن تنظم طوكيو دورة الألعاب الأولمبية للعام 2032، وهي النسخة التالية المتاحة بعد باريس 2024 ولوس أنجليس 2028، وفقا للجريدة.

وقال نائب المتحدث باسم الحكومة اليابانية مانابو ساكاي إنه «لا يوجد شيء حقيقي» في ما يتعلق بمقال «تايمز»، ووصفها مات كارول رئيس اللجنة الأولمبية الأسترالية بأنها «شائعة لا أساس لها».

وقال كارول: «ستكون هذه الألعاب مختلفة للغاية، مع التركيز على الرياضيين ومسابقاتهم».