حضور غير مؤثر لإبراهيموفيتش مع ميلان في موقعة تورينو بالكأس

التركي هاكان يقبل الكرة بعد تسجيله ركلة ترجيح أمام تورينو (فرانس برس)

احتاج ميلان إلى ركلات الترجيح ليجدد تفوقه للمرة الثانية على ضيفه تورينو (5-4) بعد الوقتين الأصلي والإضافي بالتعادل السلبي، وهذه المرة ليتأهل إلى الدور ربع النهائي من مسابقة كأس إيطاليا في كرة القدم.

وكان ميلان تغلب على تورينو (2-صفر) السبت الماضي على ملعب سان سيرو في ميلانو في المرحلة السابعة عشرة من الدوري، ويعيش ميلان أقوى فتراته مع مدربه ستيفانو بيولي، حيث يتصدر ترتيب الدوري برصيد 40 نقطة، حيث فاز في 12 مباراة وتعادل في أربع وخسر في لقاء وحيد أمام يوفنتوس البطل في السنوات التسع الأخيرة، بحسب ما ذكرته «فرانس برس».

وشهدت المباراة مشاركة السويدي زلاتان إبراهيموفيتش الذي لعب شوطا كاملا، وعودة الأرجنتيني ماتيو موساتشيو أساسيا مع ميلان للمرة الأولى منذ مشاركته بديلا في فبراير الماضي أمام فيورنتينا، بسبب تعرضه لإصابة في الكاحل.

وانتهى الشوط الأول بالتعادل السلبي بين الفريقين رغم أفضلية الاستحواذ لصالح ميلان ولكن من دون تأثير، فيما بدا تورينو أكثر خطورة في الدقائق العشر الأخيرة ولكن بلا غلة.

مع بداية الشوط الثاني أجرى بيولي تغييرين دفعة واحدة لميلان بحثا عن الهدف، فدفع بالنرويجي بيتر هاوغي والتركي هاكان جالهان أوغلو بدلا من الإسباني سامو كاستييخو وإبراهيموفيتش.

المزيد من بوابة الوسط