كورونا يهدد بتأجيل جائزتي أستراليا والصين في فورمولا واحد

صور سائقي الفورمولا واحد بعد الغاء جائزة استراليا الكبرى..(أ.ف.ب)

يبدو أن هناك توجها جديا لإرجاء جائزتي أستراليا والصين للفورمولا واحد، المقررتين في 21 مارس و11 أبريل تواليا، وذلك بسبب استمرار تفشي فيروس كورونا المستجد - بحسب ما أفاد مصدر مقرب من المنظمين.

وبحسب وكالة «فرانس برس»، فإن حلبة إيمولا الإيطالية التي عادت إلى الروزنامة الموسم الماضي بسبب فيروس كوفيد-19 وتسببه بإلغاء العديد من السباقات بعدما أرجأ أيضا انطلاق البطولة لأشهر عدة، قد تعوض إرجاء السباق الصيني الذي سيصبح على غرار السباق الأسترالي، في النصف الثاني من الموسم بعد أن كانت الجولتان الأولى والثالثة في الروزنامة.

وكان من المفترض أن تفتتح حلبة ألبرت بارك الأسترالية الموسم الجديد في 21 مارس، لكن هناك توجها للتأجيل بسبب القيود المتعلقة بفيروس كوفيد-19.

وأفاد موقع «أوتوسبورت» المتخصص بالرياضات الميكانيكية الأسبوع الماضي بأن السباق الأسترالي سيؤجل على الأرجح على أن يفتتح الموسم من حلبة البحرين الدولية في 28 منه.

وغاب السباق الأسترالي عن روزنامة الموسم الماضي بعد أن أصيب أعضاء في فريق ماكلارين بالفيروس خلال تواجدهم على حلبة ألبرت بارك استعدادا لخوض السباق الافتتاحي، ثم اتخذ القرار بعدها بتعليق البطولة حتى يوليو بسبب تفشي كوفيد-19 في العالم بأكمله.

ووفقا لموقع «أوتوسبورت»، فإن القيود المفروضة على المسافرين إلى أستراليا المجبرين على الحجر الصحي لمدة أسبوعين، تشكل عائقا لوجستيا وعبئا ماديا.

كما أن مقر غالبية فرق البطولة في إنجلترا حيث الإصابات بالفيروس تزداد يوميا بوتيرة مخيفة، مما يعقد المسألة أكثر.

أما بالنسبة للسباق الصيني، فتحوم الشكوك حول إقامته في موعده بحسب تقارير إعلامية وبحسب ما علمت فرانس برس أيضا، نظرا لازدياد عدد الإصابات بفيروس كورونا بشكل كبير في أوروبا بأكملها، ما يدفع الصين إلى حظر السفر إليها من القارة العجوز.

وفي حال عدم إقامة جائزة الصين الكبرى في موعدها المحدد، قد تتجه الفورمولا 1 نحو إقامة جولة في أوروبا، في 18أبريل، ومن ثم تتبعها جولة أخرى في أوروبا أيضا في 2 مايو المقبل.

ويُعتقد بأن حلبتي إيمولا وبورتيماو البرتغالية التي أدرجت على روزنامة 2020 بسبب الظروف الاستثنائية، مرشحتان لاستضافة هاتين الجولتين في تلك المواعيد.

وهذا التغيير على الروزنامة سيسمح للبطولة بإقامة السباقات الـ23 التي خُطِطَ لها لموسم 2021، بعد أن قُلِصَ عدد السباقات في 2020 من 22 الى 17 أقيمت معظمها في أوروبا، إلى جانب روسيا والخليج العربي وتركيا.

المزيد من بوابة الوسط