ضربة مالية بـ42 مليون إسترليني لـ«ليفربول»

فان دايك مع ليفربول في مباراة إيفرتون (تويتر)

توقع «ليفربول» أن يخسر 42 مليون جنيه إسترليني، بعد الضربة المالية لـ«مانشستر يونايتد» و«توتنهام»، وذلك حسب تقرير مالي حول تأثير جائحة فيروس «كورونا» على ستة من كبار أندية أوروبا.

وكشفت دراسة لشركة «كي بي إم جي» لمراجعة الحسابات، أن «ريال مدريد» حقق إيرادات إجمالية بلغت 681.2 مليون يورو (832 مليون دولار) خلال موسم 2019-2020، رغم واقع تراجع الإيرادات بنسبة 8%.

إيرادات بطل إسبانيا هي الأكبر بين الأندية الفائزة بالألقاب المحلية في المسابقات الأوروبية الست الكبرى، وبلغت إيرادات بايرن ميونيخ (607.2 مليون يورو)، يليه «ليفربول» (557 مليون يورو)، ثم «باريس سان جيرمان» (540.6 مليون يورو)، بحسب ما ذكرته «رويترز».

وحقق «يوفنتوس» 401.4 مليون يورو، بينما كانت إيرادات «بورتو» الأقل بين الأبطال الستة، حيث اكتفى بتحقيق 87.3 مليون يورو، وأكدت الدراسة معاناة كل أبطال المسابقات الكبرى في أوروبا من انخفاض في الأرباح التشغيلية، بسبب الآثار الاقتصادية لجائحة «كورونا».

ومع إلغاء الكثير من المباريات أو إقامتها دون مشجعين منذ مارس وحتى الآن، فإن خسائر إيرادات أيام المباريات لكل أبطال المسابقات الكبرى، باستثناء «بورتو» كانت الأكبر لهذه الأندية، كما عانى «ريال مدريد» خسائر تبلغ 34.9 مليون يورو.

ولم تتحقق أرباح صافية للأندية الأبطال عن موسم 2019-2020 سوى لـ«بايرن ميونيخ» (5.9 مليون يورو)، و«ريال مدريد» (300 ألف يورو)، عكس الحال في موسم 2018-2019 عندما تحققت الأرباح من كل الأندية الأبطال.

وعاني «باريس سان جيرمان» أكبر خسارة صافية، وبلغت 125.8 مليون يورو، حيث كان الدوري الفرنسي هو الوحيد في المسابقات المحلية الكبرى الذي يتقرر عدم استكماله في أبريل بسبب «كورونا».

المزيد من بوابة الوسط