بنزيما يخضع للمحاكمة في قضية الابتزاز بشريط جنسي

الدولي الفرنسي السابق كريم بنزيما نجم فريق ريال مدريد الإسباني. (فرانس برس)

يخضع الدولي الفرنسي السابق كريم بنزيما نجم فريق ريال مدريد الإسباني، للمحاكمة الجنائية بتهمة «التواطؤ بمحاولة الابتزاز» بشريط جنسي العام 2015 لزميله السابق ماتيو فالبوينا، بحسب ما أفاد مكتب المدعي العام في فرساي، لوكالة «فرانس برس» الخميس.

ويشتبه في أن بنزيمة حرض فالبوينا على الدفع للمبتزين الذين هددوا بالكشف عن فيديو حميم له، وقد اعترف الأول حينها بتدخله في الموضوع بطلب من أحد المبتزين.

وأشار مكتب المدعي العام إلى أن أربعة رجال آخرين متهمون بمحاولة الابتزاز، وآخر بتهمة خيانة الأمانة أيضاً.

وغاب بنزيمة صاحب الـ«33 عاما» وفالبيونا «36 عاما» عن المنتخب الفرنسي منذ أغسطس 2015 بسبب دوره في القضية.

وكان الاتحاد الفرنسي أوقفه عند انتشار الموضوع ثم عاد ورفع عنه العقوبة بعد نهائيات كأس أوروبا التي استضافتها بلاده العام 2016.

وندد محامي بنزيما سيلفان كورميه بالقرار قائلا: «للأسف، نحن لسنا مندهشين.. هذا قرار سخيف ويمكن التنبؤ به».

وبحسب الادعاء، كشف بنزيما لفالبوينا وجود الشريط في أكتوبر 2015، عندما كان المنتخب الفرنسي في معسكر تحضيرا لمباراة ودية ضد أرمينيا في مدينة نيس الجنوبية.

وزعم بنزيمة وقتها أنه تدخل لدى فالبوينا بطلب من صديق طفولة له لجأ إليه المحتالون الثلاثة الذين كان الشريط بحوزتهم، بحسب مصدر مقرب من الملف.

وأوضح المصدر: «قال إنه اتفق مع صديق الطفولة بما يجب عليه قوله حتى يتمكن زميله في المنتخب من التفاوض معه حصريا»، متابعًا أن بنزيمة أكد أنه كان يرغب في تقديم خدمة إلى صديقه دون التفكير في أنه يضر بفالبوينا.

رفضت بعد ذلك محكمة الاستئناف في فرساي طلب بنزيمة وثلاثة متهمين آخرين إسقاط القضية.

المزيد من بوابة الوسط