ساوثمبتون يٌسقط ليفربول ويسدي خدمة لمطارديه

مباراة ساوثمبتون وليفربول (فرانس برس)

أسقط ساوثمبتون ضيفه ليفربول بالفوز عليه بهدف في ختام المرحلة السابعة عشرة من بطولة إنجلترا لكرة القدم الإثنين، وأسدى خدمة كبيرة للفرق المطاردة.

وتجمد رصيد ليفربول عند 33 نقطة بفارق الأهداف عن مانشستر يونايتد الذي يملك مباراة مؤجلة يخوضها خارج ملعبه ضد بيرنلي في 12 يناير الحالي، بحسب ما ذكرته «فرانس برس».

ويأتي ليستر سيتي ثالثاً مع 31 نقطة، في حين تملك أربعة فرق 29 نقطة بينها مانشستر سيتي الذي يملك أيضاً مباراتين مؤجلتين في حال فاز فيهما يمكنه تخطي ليفربول حسابياً.

على ملعب «سانت ماري» على الساحل الجنوبي، فك ساوثمبتون أخيراً عقدته المستعصية ليفربول بالفوز عليه بهدف سجله مهاجم الأخير السابق داني إينغز بعد مرور دقيقتين فقط.

وكان ساوثمبتون مفاجأة الموسم الحالي، خسر في آخر ست مباريات ضد ليفربول في الدوري ومنيت شباكه بـ17 هدفاً وسجل هدفين فقط.

ودخل ساوثمبتون المباراة من دون أن يحقق أي فوز في آخر أربع مباريات بواقع 3 تعادلات وخسارة، في حين تعادل ليفربول في آخر مباراتين له مع وست بروميتش البيون ونيوكاسل.

والخسارة هي الأولى أيضاً لليفربول منذ سقوطه المدوي أمام أستون فيلا (2-7) في أكتوبر الماضي، كما خاض تياغو ألكانتارا أول مباراة له أساسياً في صفوف ليفربول منذ مباراة الدربي في 17 أكتوبر الماضي.

ولعب ليفربول من دون قلبي دفاع أصيلين، وأوكل المدرب الألماني يورغن كلوب المهمة إلى البرازيلي فابينيو وقائد الفريق جوردان هندرسون، ويعاني ليفربول من إصابات عدة في هذا الخط طالت الهولندي فيرجيل فان دايك والكاميروني جويل ماتيب وجو غوميز.

المزيد من بوابة الوسط