جنوى يعيد بالارديني بعد أربعة أشهر للعمل على الإنقاذ من هبوط الدوري الإيطالي

مدرب جنوى ماران (يمين) يصافح مدرب ميلان بيولي (فرانس برس)

استعان جنوى بمدربه السابق دافيدي بالارديني بعدما استغنى أمس الإثنين عن رولاندو ماران بعد أربعة أشهر من توليه منصبه، وذلك بعد تعرضه لخسارته الثامنة هذا الموسم أمام بينيفينتو (صفر-2) في المرحلة الثالثة عشرة في الدوري الإيطالي لكرة القدم.

وأصدر جنوى بياناً الإثنين في ما يتعلق بالتخلي عن ماران، جاء فيه «يعلن نادي جنوى أنه أعفى مدربه رولاندو ماران من منصبه، النادي يشكر المدرب وجهازه الفني على الخدمات التي قدماها»، بحسب ما ذكرته «فرانس برس».

ثم أعلن لاحقا أن «نادي جنوى أوكل الإدارة الفنية للفريق الأول إلى دافيدي بالارديني»، مضيفا «المدرب يعود إلى جنوى حيث سبق له أن درب في ثلاث فترات سابقة».

وتولى ابن الـ56 عاما تدريب جنوى بين 2010 و2011 ثم عامي 2013 و2017، علما بأنه مر أيضا بأندية لاتسيو، باليرمو، كالياري وبولونيا، وفي مرتين من أصل الثلاث التي تسلم فيها الفريق، كان الأخير مهددا بالهبوط لكنه نجح في إنقاذه.

ويحتل جنوى حالياً المركز قبل الأخير، ولم يفز بأي مباراة منذ المرحلة الافتتاحية من الموسم الحالي في سبتمبر الماضي.

وتسلم ماران الاشراف عليه في أغسطس الماضي بعدما أفلت الفريق من الهبوط إلى الدرجة الثانية بحلوله في المركز السابع عشر خلال الموسم المنصرم.

لكن ابن الـ57 عاما وجد نفسه في وضع لا يحسد عليه في مستهل مهمته، بعدما أصيب أكثر من 20 عضواً في الفريق بفيروس كورونا المستجد.

المزيد من بوابة الوسط