كوستا يستفز ملَكات سواريز في أتلتيكو مدريد قبل لقاء سوسييداد

دييغو كوستا (فرانس برس)

يخوض أتلتيكو مدريد المتصدر رحلة محفوفة بالمخاطر عندما يحل ضيفا على شريكه السابق ريال سوسييداد اليوم الثلاثاء في افتتاح المرحلة الخامسة عشرة من بطولة إسبانيا لكرة القدم.

وعاد أتلتيكو مدريد السبت إلى سكة الانتصارات بفوزه على ضيفه إلتشي (3-1) بعد خسارته الأولى هذا الموسم عندما سقط أمام جاره ريال مدريد (صفر-2) السبت قبل الماضي، لكنه سيصطدم بالرغبة الملحة لريال سوسييداد في تحقيق الفوز الغائب عنه في مبارياته الخمس الأخيرة بواقع 3 تعادلات وخسارتين، والعودة إلى القمة مجددا، بحسب ما ذكرته «فرانس برس».

ويعول أتلتيكو مدريد على قوته الهجومية الضاربة بقيادة الدولي الأوروغوياني لويس سواريز صاحب ثنائية في مرمى إلتشي والعائد من الإصابة دييغو كوستا مسجل الهدف الثالث.

وأعرب كوستا عن سعادته بعودته إلى اللعب مجددا وهزه الشباك، قائلا «أنا سعيد جدًا لأنني قادر على اللعب مرة أخرى، لقد تلقيت سلسلة من الضربات القوية لكني أنهض منها دائما، لم يكن الأمر سهلا، لكن لدي القوة الكافية للقتال، أنا سعيد جدا بهدفي من ركلة جزاء، أنا محظوظ بتواجدي في صفوف نادٍ كبير، وهذا يساعدني في كل ما أفعله».

وأضاف مازحا «عدت إلى اللعب، وسواريز هو من سجل ثنائية، نحن في منافسة، لكنها منافسة صحية ومحترمة، إذا أردنا تحقيق شيء كبير، فعلينا أن نفعل مثل العام الذي فزنا فيه بالدوري الإسباني 2014، حيث توجد تبديلات لكن الرغبة واحدة، لدينا كل ما نحتاجه للمنافسة بين الكبار».

ويتصدر أتلتيكو مدريد برصيد 29 نقطة بفارق الأهداف أمام غريمه التقليدي ريال مدريد مع مباراتين مؤجلتين للأول، وبفارق ثلاث نقاط أمام ريال سوسييداد الذي لعب ثلاث مباريات أكثر من الممثل الثاني للعاصمة.

المزيد من بوابة الوسط