ميسي يعادل رقم بيليه التاريخي في ليلة سقوط برشلونة

بيليه في الإطار الأيمن وميسي في الأيسر (أرشيفية : الإنترنت)

عادل النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي الرقم القياسي في عدد الأهداف في صفوف ناد واحد والمسجل باسم الأسطورة البرازيلي بيليه «643 هدفا» لكن فريقه برشلونة استمر في نتائجه المخيبة بسقوطه على أرضه في فخ التعادل مع فالنسيا 2-2.

جاءت المباراة ضمن المرحلة الرابعة عشرة من الدوري الإسباني، حيث سجل ميسي أهدافه الـ643 في 748 مباراة رسمية أي بمعدل هدف في كل 1.16 مباراة، في حين جاءت أهداف بيليه في 757 مباراة، بحسب ما ذكرته «فرانس برس».

وكان ميسي سجل باكورة أهدافه للنادي الكتالوني في الأول من مايو العام 2005 في مرمى الباسيتي في الدوري المحلي 2-صفر، وبعد أن افتتح فالنسيا التسجيل عن طريق هدف رأسي للفرنسي مختار دياكابي، احتسب الحكم ركلة جزاء لبرشلونة انبرى لها ميسي وأنقذها حارس مرمى فالنسيا خاومي دومينيك ووصلت الكرة إلى جوردي ألبا أعادها عرضية ارتطمت بأحد مدافعي فالنسيا، قبل أن يتابعها أفضل لاعب في العالم ست مرات برأسه داخل الشباك من مسافة قريبة رافعا رصيده إلى 643 هدفا في صفوف فريقه.

وكان بيليه حقق هذا الإنجاز خلال دفاعه عن ألوان سانتوس الذي لعب في صفوفه من 1956 حتى العام 1974 قبل أن ينتقل إلى نيويورك كوزموس الأميركي.

ثم منح الأوروغواياني رونالد أراوخو التقدم لبرشلونة عندما استغل كرة وصلته داخل المنطقة فسددها على الطاير داخل الشباك، بيد أن الفريق الكتالوني فشل في المحافظة على تقدمه وتلقت شباكه هدفًا حمل توقيع الأوروغواياني ماكسيميليانو غوميس الذي غمر الكرة بحرفية داخل الشباك.

رمى برشلونة بكل ثقله في الدقائق العشرين الأخيرة لكن من دون جدوى، وأشاد مدرب برشلونة الهولندي رونالد كومان في مؤتمر صحفي مطلع هذا الأسبوع عشية المباراة ضد ريال سوسييداد متصدر الدوري في مباراة مقدّمة من المرحلة التاسعة عشرة «هذه الأرقام مثيرة للإعجاب، لن يكون لدينا لاعب بهذه الفعالية في هذا النادي، هذا هو السبب في أنه الرقم واحد».

ولم يكن الهولندي راضيًا عن نتيجة فريقه بقوله بعد المباراة: «رأيت فريقًا يشك في قدراته، لكن السباق نحو اللقب لم يندثر، نحن نبتعد بفارق كبير عن الأوائل لكن الموسم معقد لجميع الفرق، الوضع قد ينقلب رأسًا على عقب بعد شهرين».

المزيد من بوابة الوسط