تأجيل التصويت بعد حالة تلاعب حول «الألعاب الآسيوية 2030»

جانب من الاجتماعات (فرانس برس)

تأجل التصويت على اختيار المدينة المضيفة لدورة الألعاب الآسيوية 2030 بين مدينتي الدوحة والرياض بسبب عطل تقني، بحسب ما أعلن رئيس المجلس الأولمبي الآسيوي الشيخ الكويتي أحمد الفهد الصباح، اليوم الأربعاء في مسقط.

وبعد تأجيل أول بسبب عطل في جهاز التصويت الإلكتروني، عاد أعضاء الجمعية العمومية بعد نحو ساعة ليجدوا مجددا أن العملية غير ممكنة بين الموجودين في القاعة والمصوّتين من مختلف أنحاء القارة عبر الفيديو، بحسب ما ذكرته «فرانس برس».

وقال الفهد: «لقد أجرينا عدة تجارب أمس الثلاثاء على نظام التصويت، لكن يبدو أن هناك عينا سيئة تلاحقنا، لا نريد شكوكا حول عملية التصويت، سنتوقف لنحو ساعة ونصف الساعة لتناول الغداء على أمل العودة بعدها».

بدوره، قال أمين عام اللجنة الأولمبية العمانية، طه الكشري، في حديث صحفي إنه بسبب خلل في عملية التصويت تقرر استكمال التصويت يدويا، فيما بدأ المنظمون يجهزون صندوق التصويت والستارة العازلة.

وتصوت 45 لجنة أولمبية في القارة الآسيوية على هوية مضيف نسخة 2030 بين الدوحة والرياض، لكن قبل عملية التصويت، توصل الفهد إلى موافقة الجمعية العمومية على منح الفائز حق استضافة نسخة 2030، والخاسر النسخة التالية في 2034، لتقام البطولتان في غرب آسيا.

وكانت القناة الإخبارية السعودية نقلت أن «الوفد السعودي طلب إيقاف التصويت بعد ظهور بعض اللقطات في الجهاز الرئيسي الخاص بالتصويت تظهر إمكانية التلاعب بالنتائج».

المزيد من بوابة الوسط