دورتموند يقيل فافر من التدريب لعدم مقارعة بايرن ميونخ

لوسيان فافر (فرانس برس)

يسجل إدين ترزيتش، الثلاثاء المقبل، بدايته مدربا لبوروسيا دورتموند، حين ينتقل الأخير إلى ملعب فيردر بريمن في المرحلة الثانية عشرة من الدوري الألماني لكرة القدم، باحثا عن تصحيح المسار بعد إقالة السويسري لوسيان فافر.

وقرر دورتموند أمس الأحد إقالة فافر من منصبه غداة تعرضه لخسارة مذلة على أرضه في المرحلة الماضية أمام شتوتغارت «1-5»، هي الأثقل للنادي خلال عقد من الزمن، كما قرر دورتموند الاستعانة بمساعد المدرب ترزيتش للإشراف على الفريق في مهمة ستكون موقتة حتى نهاية الموسم، بحسب ما ذكرته «فرانس برس».

وقال المدير الرياضي للنادي ميكايل تزورك: «من الصعب علينا اتخاذ هذه الخطوة، لكننا نعتقد أن التطور السلبي الحالي وضع أهداف الموسم في خطر وعلينا اتخاذ إجراءات».

من جهته، قال الرئيس التنفيذي للنادي هانز يواكيم فاتسكه: «نحن جميعا ممتنون للوسيان فافر لعمله الرائع في العامين ونصف العام الماضيين».

وكان عقد فافر «63 عاما» الذي درب سابقا هرتا برلين الألماني ونيس الفرنسي ووصل إلى دورتموند قبل سنتين ونصف السنة، ينتهي في ختام الموسم الحالي، وفي موسمين مع النادي الأصفر، قاده مرتين إلى لقب الوصيف وراء غريمه بايرن ميونخ، لكنه تعرض لانتقادات مستمرة لعدم قدرته على مقارعة الفريق البافاري.

وتعرّض دورتموند السبت لخسارة قاسية أمام ضيفه شتوتغارت «1-5»، ما أثار علامات استفهام حول مستوى الفريق من دون هدافه النرويجي المصاب إرلينغ هالاند.

وكانت المباراة الثالثة تواليا التي يخسر فيها دورتموند على ملعب سيغنال ايدونا بارك هذا الموسم في الدوري المحلي بعد بايرن «2-3» وكولن «1-2»، والأقسى للنادي منذ العام 2009 حين خسر بالنتيجة نفسها على أرضه أمام بايرن، وتراجع دورتموند بخسارته الساحقة إلى المركز الخامس في الدوري.

المزيد من بوابة الوسط