هاميلتون يتحدث بعد «كورونا» في ليلة فوز فيرشتابن بالسباق الختامي لـ«الفورمولا 1»

الهولندي ماكس فيرشتابن وسط فريقه ريد بول (فرانس برس)

توّج الهولندي ماكس فيرشتابن لاعب ريد بول بطلا للسباق الختامي من بطولة العالم لـ«الفورمولا 1»، بحلوله في المركز الأول في سباق جائزة أبوظبي الكبرى المرحلة السابعة عشرة، على حلبة ياس مارينا، اليوم الأحد.

وتقدم فيرشتابن على سائقي مرسيدس الفنلندي فالتيري بوتاس والبريطاني لويس هاميلتون العائد إلى السباقات بعد غيابه عن الجولة الأخيرة على حلبة الصخير البحرينية الأسبوع الماضي لإصابته بجائحة «كورونا»، بحسب ما ذكرته «فرانس برس».

الفوز هو العاشر لفيرشتابن في مسيرته والثاني هذا الموسم، وكان هاميلتون توج بطلا للعالم هذا الموسم للمرة السابعة في مسيرته، معادلا رقم الأسطورة الألماني ميكايل شوماخر.

وانطلق فيرشتابن من المركز الأول للمرة الأولى هذا الموسم وسيطر على السباق من أوله وحتى النهاية، وهنأه فريقه لدى اجتيازه خط النهاية بالقول: «يا لها من طريقة لإنهاء الموسم، رائع أيها الزميل».

ورد فيرشتابن بقوله: «بعد عام مضغوط، أعتقد بأن الجميع يشعر بالتعب في نهايته، لكن الشعور رائع»، أما هاميلتون فعلق على السباق بالقول: «تهانينا لماكس، لا يمكن الفوز بجميع السباقات، وإذا أخذت في عين الاعتبار الأسبوعين الماضيين لدى إصابتي بفيروس كورونا المستجد، فأنا راض عما حققناه في نهاية الأسبوع رغم أنني لم أكن في كامل صحتي، لم يكن السباق سهلا عليَّ وأنا سعيد لأننا وضعنا سيارتين على المنصة».

في المقابل، اعترف بوتاس بأفضلية السيارة المنافسة بقوله: «كانت سيارة ريد بول سريعة جدا اليوم، لم نتمكن من الاقتراب منها أو مجاراتها، لكني خضت سباقا صلبا على الصعيد الشخصي».

المزيد من بوابة الوسط