«كورونا» يقطع زيارة ريال مدريد وبرشلونة إلى السعودية في السوبر الإسباني

ملعب العاصمة الرياض (فرانس برس)

لن تقام مسابقة الكأس السوبر الإسبانية المقبلة في كرة القدم في المملكة العربية السعودية، بسبب جائحة فيروس «كورونا المستجد»، بحسب ما ذكر مصدر رياضي مطلع على الملف لوكالة «فرانس برس».

وكانت السعودية توصلت إلى اتفاق مع الاتحاد الإسباني لإقامة المسابقة التقليدية على مدى ثلاث سنوات، بمشاركة أربعة أندية خلافا للنسخ السابقة التقليدية بين بطلي الدوري والكأس.

استضافت جدة النسخة الماضية مطلع يناير الماضي، وتوج فيها ريال مدريد على حساب جاره أتلتيكو مدريد بركلات الترجيح، بمشاركة أيضا من برشلونة بطل الدوري وفالنسيا بطل الكأس.

لكن بعد اتفاق بين الطرفين السعودي والإسباني، أشار المصدر إلى أن النسخة المقبلة من الكأس السوبر لن تقام في السعودية بسبب جائحة «كورونا».

تابع قائلا: «الهدف من استضافة المسابقة كان من أجل حضور الجماهير لهذا الحدث، لكن مع غيابه انتفت أسباب استضافته، ستُرحّل البطولة لسنة إضافية واتفق الطرفان على إقامتها مجددا في السعودية بعد جائحة كورونا».

وكانت جريدة «أل بايس» الإسبانية قد ذكرت أن الاتحاد الإسباني سيعلن عن التأجيل في وقت قريب، ويخوض النسخة المقبلة ريال مدريد بطل الدوري ووصيفه برشلونة، إلى جانب المتأهلين إلى نهائي الكأس ريال سوسييداد وأتلتيك بلباو.

وكانت المسابقة تقام اعتياديا في أغسطس لتفتتح الموسم الكروي، بيد أن الاتحاد قرر توسعتها في 2019، وأضاف تقرير «أل بايس» أن النسخة المقبلة ستقام في منطقة الأندلس، والنهائي على ملعب «لا كارتوخا» في إشبيلية في 17 يناير، فيما تقام مبارتا نصف النهائي في 13 و14 يناير في إشبيلية، ملقة أو قرطبة، دون معرفة إذا كان الحضور الجماهيري مسموحا بسبب تفشي «كورونا».

وتوصل الاتحاد الإسباني إلى اتفاق مع الهيئة العامة للرياضة تستضيف السعودية بموجبه المسابقة لثلاث سنوات بصفقة مقدّرة بـ120 مليون يورو، يعتزم الاتحاد المحلي أن ينفقها على تطوير كرة السيدات ودوريات الدرجات الدنيا وكرة الصالات.

وجاءت استضافة جدة لكأس السوبر الإسبانية بعد أن احتضنت العاصمة الرياض كأس السوبر الإيطالية، التي توج بها لاتسيو في 22 ديسمبر 2019، على حساب يوفنتوس، كما توسع السعودية دائرتها لاستضافة أحداث رياضية عالمية أخرى على غرار بطولة العالم لـ«الفورمولا واحد» ورالي دكار الصحراوي.

المزيد من بوابة الوسط