هاتريك نيمار يقود سان جيرمان لاكتساح باشاك شهير في دوري الأبطال

نيمار يقود سان جيرمان لاكتساح باشاك شهير في دوري الأبطال

تغلب باريس سان جرمان الفرنسي على ضيفه باشاك شهير التركي 5-1 بينها ثلاثية لنجمه البرازيلي نيمار في المباراة المُستكملة بينهما في الجولة السادسة والأخيرة من مسابقة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، ليتصدر المجموعة الثامنة.

ورفع سان جرمان رصيده إلى 12 نقطة، متفوقًا بفارق المواجهتين المباشرتين على لايبزيغ الألماني صاحب المركز الثاني، في حين سيُكمل مانشستر يونايتد الإنجليزي الثالث المشوار في مسابقة الدوري الأوروبي «يوروبا ليغ».

وتوقفت المباراة الثلاثاء عند الدقيقة 14 إثر انسحاب الفريق الضيف، احتجاجًا على توجيه عبارة عنصرية للكاميروني بيار ويبو مساعد المدرب، وكانت النتيجة تشير إلى التعادل السلبي عندما بدأ أعضاء الجهاز الفني يقولون: «لقد قال زنجي» في إشارة إلى الحكم الرابع الروماني سيباستيان كولتيسكو الذي وجه كلامه إلى ويبو.

كما قام حكم المباراة الروماني أوفيدو هاتيغان بطرد ويبو، ما أثار سخط لاعبي الفريق الضيف الذين خرجوا من الملعب ولم يعودوا إليه بعدما تمسكوا بضرورة استبعاد كولتسيكو، وهو موقف شاركه إياهم نجم سان جرمان كيليان مبابي بقوله: «لا يمكننا أن نلعب بوجود حكم من هذا النوع».

واستؤنفت المباراة الأربعاء من حيث توقفت في الدقيقة 14 مع تغيير الطاقم التحكيمي بعد الضجة التي أثارتها تلك الحادثة، وارتدى لاعبو الفريقين وحكام المباراة، قمصانًا كتبت عليها عبارة «لا للعنصرية» وهو شعار الاتحاد الأوروبي لكرة القدم خلال فترة التحمية.

ودخل فريق العاصمة المباراة مطمئنًا إلى تأهله بعد فوز لايبزيغ على مانشستر يونايتد 3-2، لكنه لعب من أجل الفوز وتصدر المجموعة لتحاشي مواجهة الكبار في الدور التالي.

وكانت الفرصة الأولى لمبابي الذي انفرد بالمرمى التركي لكنه سدد الكرة فوق العارضة «18».

ونجح بطل فرنسا في افتتاح التسجيل عن طريق البرازيلي نيمار، الذي تلقى كرة من لاعب الوسط الإيطالي ماركو فيراتي على مشارف المنطقة، فمرر الكرة بين ساقي المدافع كارلوس بونك من الرأس الأخضر، وسدد بعيدًا عن متناول الحارس التركي في الزاوية البعيدة «21».

وسرعان ما أضاف نيمار الهدف الثاني بتمريرة أمامية من مبابي فسددها داخل الشباك «38».

ولم يكن الفريق التركي ينهض من صدمة الهدف الثاني حتى احتسب الحكم ركلة جزاء لسان جرمان، إثر إعاقة نيمار من قبل الحارس، فانبرى لها مبابي بنجاح «42».

ولم يسجل مبابي أي هدف في المسابقة القارية منذ عام تقريبًا، وتحديدًا في مرمى غلطة سراي التركي في 11 ديسمبر 2019، على الرغم من بلوغ فريقه المباراة النهائية الموسم الماضي وسقوطه أمام بايرن ميونخ الألماني صفر-1.

وبات مبابي أيضا بعمر 21 عاما و11 شهرا، أصغر لاعب يصل إلى حاجز الـ20 هدفا في دوري الأبطال، محطمًا الرقم القياسي السابق المسجل باسم النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي «22 عاما و8 أشهر».

وحقق نيمار الهاتريك بعد تبادله الكرة مع الأرجنتيني أنخل دي ماريا، ليطلق كرة قوية عجز عن التصدي لها الحارس التركي «48».

والهدف هو السادس لنيمار في خمس مباريات هذا الموسم في البطولة، فتساوى في صدارة ترتيب الهدافين مع مهاجم يوفنتوس الإسباني ألفارو موراتا، والرقم 41 له في 65 مباراة في المسابقة القارية.

ورد الفريق التركي بهدف شرفي عبر محمد توبال «57»، قبل أن تتلقى شباكه هدفًا خامسًا بعد لعبة مشتركة بين نيمار ودي ماريا، الذي مرر كرة على طبق لمبابي ليتابعها داخل الشباك الخالية «62».

وأهدر مبابي فرصة تسجيل الهاتريك بدوره، عندما حاول تسديد الكرة من فوق الحارس المتقدم لكن الأخير فطن لمحاولته «72».

المزيد من بوابة الوسط