غروجان غادر المستشفى بعد حادثه المروع في سباق السيارات

غروجان بعد الحادث (فرانس برس)

غادر سائق فريق «هاس»، الفرنسي رومان غروجان الذي نجا من الموت بأعجوبة إثر حادثة الاصطدام الاستعراضية خلال سباق جائزة البحرين الكبرى الأحد، المستشفى العسكري في المنامة، حيث كان يتعافى من حروق، كما أعلنت الحظيرة الأميركية اليوم الأربعاء.

وكان غروجان (34 عامًا) طمأن انصاره على صحته بالقول على حسابه على «إنستغرام»: «صحتي في تحسن مستمر، أنا سعيد لأنني على قيد الحياة ولكوني أستطيع التحدث إليكم»، بحسب ما ذكرته «فرانس برس».

وتعرض غروجان لحادث مريع عندما اصطدمت سيارته في الجدار الحديدي المحاذي للمسار بسرعة 220 كلم/ ساعة، واشتعلت بها النيران بعدما انشطرت إلى نصفين، لكنه خرج سالمًا من السيارة من دون مساعدة أحد في مدى 28 ثانية بعد الاصطدام هربًا من النيران المستعرة، قبل أن يقوم بمساعدته أحد أفراد الجهاز الطبي، ثم ينقل بواسطة سيارة الإسعاف لتلقي العلاج ومنه بطائرة هليكوبتر إلى المستشفى العسكري في البحرين.

وسيحل البرازيلي بييترو فيتيبالدي بدلًا عن غروجان في السباق الثاني لجائزة صخير الكبرى في نهاية الأسبوع الحالي، علمًا بأن السائق الفرنسي أعرب عن أمله في قدرته على خوض سباق ابو ظبي في 13 ديسمبر الحالي الجولة الأخيرة من بطولة العالم، في سباق قد يكون الأخير له لأنه لم يتعاقد مع أي فريق في الموسم المقبل حتى الآن.

المزيد من بوابة الوسط