سقوط الغريمين التقليديين في «الليجا».. هل يظهر بطل جديد هذا الموسم؟

فرق من الدوري الإسباني. (أرشيفية : تصميم الوسط)

دائما ما تنحصر المنافسة على لقب الدوري الإسباني لكرة القدم، بين العملاقين ريال مدريد، حامل اللقب وغريمه اللدود برشلونة، وكانت تظهر دائما ملامح الصراع بين الفريقين على صدارة البطولة الأعوام الماضية، ولكن مع بداية هذا الموسم أصبح التوقع على بطل «الليجا» مسألة معقدة، لأن ريال مدريد وبرشلونة سرعان ما تتبدل ظروفهما.

وبعد مرور أول 9 جولات من البطولة، أصبح ريال سوسيداد، صاحب الصدارة الحالي، بجدول ترتيب الدوري الإسباني، برصيد 20 نقطة، فيما يحل فياريال في المرتبة الثانية برصيد 18 نقطة، ويأتي أتلتيكو مدريد في المركز الثالث برصيد 17 نقطة، بينما يملك ريال مدريد 16 نقطة بالمرتبة الرابعة.

ورغم أن ريال مدريد وبرشلونة لعبا مباريات أقل بسبب ارتباطاتهما الأوروبية، فإنه لا يبدو أن أيا منهما قادر هذا الموسم على جمع ما يزيد على 90 نقطة كما فعلا من قبل، حيث لم يقدم عملاقا الليجا الأداء المتوقع والمعهود منهما، فريال مدريد لم يتعاقد مع نجوم جديدة لامعة هذا الموسم، تسد نقاط ضعفه، خاصة في خط الهجوم الذي يعاني كثيرا للتسجيل.

ومن جهة أخرى، يعاني برشلونة من مشكلات داخلية وعدم استقرار خاصة بعد تقديم مجلس إدارته استقالته خلال الأيام الماضية، وسعي نجمه ليونيل ميسي للانتقال إلى فريق آخر، قبل أن يغير رأيه ويقرر الاستمرار حتى نهاية عقده.

ورغم خسارة فريق ريال مدريد أمام فالنسيا برباعية مقابل هدف، سيبقى سوسييداد متربعا على الصدارة حيث يأمل أن يمكث طويلا، أو أقله حتى يخوض النادي الملكي مباراته المؤجلة مع أتلتيك بلباو في منتصف ديسمبر، وأن يلعب أتلتيكو مدريد صاحب الـ(17 نقطة) مباراتيه المؤجلتين مع إشبيلية وليفانتي مطلع العام المقبل.

كما أن برشلونة جمع فقط حتى الآن 11 نقطة من 7 مباريات، تعادل في اثنتين وفاز في 3، ويحتل البلاوجرانا المركز الثامن في جدول ترتيب الدوري الإسباني وله مباراتان مؤجلتان، سيلعبهما مطلع العام المقبل.

المزيد من بوابة الوسط