أنسو فاتي يخضع لعملية جراحية تبعده عن برشلونة لعدة أشهر

أنسو فاتي. (أرشيفية : إنترنت)

أعلن نادي برشلونة الإسباني، أن مهاجمه الدولي الشاب أنسو فاتي، سيخضع غدًا الإثنين لعملية جراحية، وذلك من أجل معالجة تمزق في الغضروف المفصلي لركبته اليسرى تعرض له السبت في المباراة التي فاز بها فريقه على ريال بيتيس 5-2 في الدوري الإسباني.

وقال برشلونة في بيان الأحد: "سيخضع لاعب الفريق الأول أنسو فاتي لعملية جراحية غدًا الإثنين لإصابته في غضروف الركبة اليسرى، وسيقودها الدكتور رامون كوغات تحت إشراف أطباء النادي.. بمجرد الانتهاء من العملية الجراحية، سنصدر بيانا جديدا مع نتيجة العملية والمدة التقريبية لغيابه".

وبحسب وسائل الإعلام الإسبانية، كان أمام فاتي وبرشلونة الاختيار بين عدة طرق للعلاج (تقطيب الغضروف المفصلي أو إزالته)، لكن النادي لم يفصح عن العلاج الذي تم اختياره، لكن في كافة الأحوال، سيغيب ابن الـ18 عاما عن الملاعب لأشهر عدة.

وأصيب فاتي (4 مباريات دولية) السبت بعد مرور قرابة نصف ساعة على بداية المباراة ضد بيتيس نتيجة خطأ في منطقة الجزاء ارتكبه الجزائري عيسى ماندي وأسفر عن ركلة جزاء أضاعها الفرنسي أنطوان غريزمان ضمن المرحلة التاسعة من الدوري المحلي.

وعاد فاتي للمشاركة في المباراة وأنهى الشوط الأول، قبل أن يحل محله القائد الأرجنتيني ليونيل ميسي في بداية الشوط الثاني.

واضطر مدرب المنتخب الإسباني لويس إنريكي الأحد إلى تعويض غياب فاتي بضم مهاجم ريال مدريد ماركو أسنسيو لودية الأربعاء أمام هولندا، ثم سويسرا وألمانيا في 14 و17 نوفمبر توالياً ضمن منافسات دوري الأمم الأوروبية.

وبات فاتي في سبتمبر الفائت أصغر هداف في التاريخ مع منتخب إسبانيا، وأصغر لاعب يسجل في "كلاسيكو" الدوري الإسباني عندما أحرز هدفا في الخسارة 1-3 أمام ريال مدريد على ملعب كامب نو منذ أسبوعين.

المزيد من بوابة الوسط