احتجاز مارادونا في الأرجنتين

الأرجنتيني مارادونا (إنترنت)

وُضع النجم الأرجنتيني دييغو مارادونا، مدرب فريق خمنازيا اسغريما، في الحجر الصحي على سبيل الوقاية، بعد أن ظهرت على أحد مخالطيه عوارض فيروس كورونا المستجد، كما كشفت الصحف المحلية أمس الثلاثاء.

وذكرت جريدة «أولي» الرياضية أن أحد الحراس الشخصيين للأسطورة الأرجنتيني استيقظ وهو يعاني من عوارض كوفيد-19 ووضع في الحجر الصحي بانتظار نتائج الفحوص، بحسب ما نقله موقع «24» عن وكالة الأنباء الألمانية.

أما جريدة «بادينا 12» فنقلت عن مصدر مقرب من مارادونا قوله «إزاء الشك وبانتظار معلومات إضافية، سيبقى مارادونا محجوراً في منزله الكائن في لا بلاتا على بعد 65 كيلومتراً من العاصمة بوينوس آيرس».

ويحتفل مارادونا بعيد ميلاده الستين في 30 من أكتوبر الجاري، وهو اليوم الذي يصادف خوض فريقه خمنازيا اسغريما مباراته ضد باتروناتو، لكن تواجده في الملعب بات مشكوكا فيه بحسب وسائل الإعلام، فإن مارادونا سيخضع لفحص للكشف عن فيروس كورونا الخميس.

المزيد من بوابة الوسط