ظروف مأساوية تحيط بوفاة لاعب مانشستر سيتي جيريمي ويستن

جيريمي ويستن (إنترنت)

نعى نادي مانشستر سيتي الإنجليزي لكرة القدم، لاعبه الشاب السابق جيريمي ويستن، الذي توفي فجأة، أمس الأحد، عن عمر 17 عامًا، وكان المدافع المولود في ملاوي انضم إلى الفريق في العام 2016، لكن تم الاستغناء عنه وفسخ عقده في وقت سابق من العام الجاري.

وذكر النادي الإنجليزي عبر حسابه الرسمي على تويتر: «عائلة مانشستر سيتي حزينة بعدما علمت بوفاة لاعب الأكاديمية السابق جيريمي ويستن، نرسل أحر التعازي والمواساة لعائلته وأصدقائه، أفكارنا معكم في ذلك الوقت الصعب».

وقدم زميل ويستن السابق في الفريق كول بالمر تعازيه عبر نشره لصور ومقاطع فيديو على إنستغرام، معلقًا عليها بقوله: «سنفتقدك إلى الأبد، حلق عاليًا في النعيم يا أخي».

ولم يتم كشف سبب الوفاة، لكن تقارير وسائل الإعلام البريطانية تشير إلى ظروف مأساوية مرتبطة بوفاة اللاعب الشاب، منها ما يتردد عن إقدام اللاعب على الانتحار بسبب استبعاده من الأكاديمية.

المزيد من بوابة الوسط