ليفربول يؤكد رسميا إصابة «فان دايك» بـ«الصليبي»

فان دايك في مباراة إيفرتون. (تويتر)

أعلن نادي ليفربول بشكل رسمي، اليوم الأحد، خضوع مدافعه الهولندي فيرجيل فان دايك، لجراحة في الركبة، بعد إصابته بقطع في الرباط الصليبي، خلال مباراة إيفرتون.

ولم يتمكن فان دايك من استكمال مباراة ليفربول وإيفرتون في ديربي الميرسيسايد، أمس السبت، وخرج مصابًا في بداية اللقاء، بعد تدخل قوي من جوردان بيكفورد حارس التوفيز.

وأصدر ليفربول بيانًا رسميًا، وفقًا لـ«كورة» أوضح فيه: «أصيب فيرجيل فان دايك في أربطة الركبة بعد اصطدامه بجوردان بيكفورد حارس إيفرتون، بعد 5 دقائق من انطلاق ديربي الميرسيسايد»، ولم يعلن ليفربول مدة غياب فيرجيل فان دايك، كاشفًا: «لم يتم وضع جدول زمني محدد لعودته إلى الملاعب من جديد».

ومن المقرر أن يبدأ فان دايك بعد الجراحة برنامجا تأهيليا مع الفريق الطبي بالنادي، لتمكينه من الوصول إلى كامل لياقته البدنية في أقرب وقت ممكن.

التعافي من إصابة الرباط الصليبي يتطلب أشهر عدة
وعادة ما يحتاج اللاعب لأشهر عدة من أجل التعافي من عملية جراحية مماثلة، وحتى أن بعض وسائل الإعلام البريطانية توقعت أن يغيب ابن الـ29 عاما عن الموسم بأكمله أو أقله حتى الأسابيع الأخيرة منه، ما يشكل ضربة قاسية للفريق ومدربه الألماني يورغن كلوب، إن كان على صعيد حملة الدفاع عن لقب الدوري المحلي الذي أحرزه «الحمر» للمرة الأولى منذ 1990، أو على صعيد مسابقة دوري أبطال أوروبا التي يبدأ مشواره فيها الأربعاء ضد أياكس الهولندي ضمن المجموعة الرابعة التي تضم أتالانتا الإيطالي وميدتييلاند الدنماركي.

وفرض الهولندي نفسه من ركائز «الحمر» منذ انضمامه اليهم في يناير 2018 من الخصم المحلي ساوثمبتون في صفقة قياسية حينها لمدافع إذ بلغت 75 مليون جنيه استرليني.

وشارك فان دايك أساسيا في جميع مباريات الدوري التي خاضها مع ليفربول خلال الموسمين الأخيرين، وساهم في قيادة النادي الى لقب دوري أبطال أوروبا عام 2019 ثم الدوري الممتاز الموسم المنصرم.

وعلق كلوب على إصابة فان دايك بعد مباراة إيفرتون، بالقول «لا أعلم عدد المباريات المتتالية التي لعب فيها فيرجيل معنا. يلعب رغم الأوجاع، يقدم كل ما لديه، لكنه لم يكن قادرا على المواصلة (بعد الاحتكاك مع بيكفورد). هذا الأمر ليس جيدا».

معاناة ليفربول تزداد بسبب الغيابات
ويتزامن غياب فان دايك عن فريق كلوب مع إصابة الحارس البرازيلي أليسون بيكر في كتفه وابتعاده أيضا عن الملاعب، ومن دونه عانى «الحمر» بتلقيهم تسعة أهداف في المباراتين الأخيرتين، بينها الهزيمة المذلة التاريخية ضد أستون فيلا 2-7 قبل أسبوعين.

وتجسدت أهمية فان دايك في الكرات الهوائية من خلال الهدفين اللذين سجلهما إيفرتون السبت بكرتين رأسيتين أدرك بهما التعادل بعد أن كان ليفربول السباق إلى التهديف مرتين.