خطأ إداري يكلف روما ضربة مذلة بعد افتتاح الدوري الإيطالي

أمادو دياوارا (أرشيفية : الإنترنت)

أعلن الاتحاد الإيطالي لكرة القدم، أمس الثلاثاء، قرارا باعتبار نادي روما الإيطالي خاسرًا خلال مباراته أمام هيلاس فيرونا في المباراة الافتتاحية للموسم الجديد من البطولة، وكان روما افتتح مباريات الدوري الإيطالي بالتعادل سلبيا مع هيلاس فيرونا، السبت الماضي.

واعتبر الاتحاد الإيطالي، فريق روما خاسرا بنتيجة «3-0»، بسبب خطأ إداري من النادي، وأشرك نادي روما لاعبه أمادو دياوارا في المباراة بشكل غير قانوني، وكان هو السبب وراء احتساب الفريق الإيطالي خاسرا.

وأدرج روما اسم دياوارا فى قائمة الفريق للموسم الحالي، على أن اللاعب ما زال مسجلا في قائمة اللاعبين تحت سن 22 عاما في الفريق، إلا أنه أتم عامه الـ23 في شهر يوليو الماضي، وكان يجب على الفريق إدراج اسمه في القائمة.

ويواجه الدوري الإيطالي أزمة بعد أن كشفت تقارير إعلامية إصابة أحد عناصر فريق «تورينو» الإيطالي بفيروس «كورونا المستجد» بعد أول جولة من منافسات الدوري الإيطالي «الكالتشيو»، وخسر «تورينو» ضد «فيورنتينا» بهدف نظيف في افتتاح منافسات الموسم الجديد من الدوري الإيطالي.

وأكدت شبكة «سكاي إيطاليا» إصابة أحد عناصر فريق «تورينو» بفيروس «كورونا»، وهو ما أدى إلى خضوع الفريق بأكمله للحجر الصحي.

وأضافت: «فريق تورينو سبق أن عانى إصابة بكورونا 9 سبتمبر الجاري، لذا اضطر الفريق إلى إلغاء مبارياته الودية قبل الموسم الحالي».

وأشارت إلى أنه إذا جاءت نتيجة الاختبار الأخير للعنصر المصاب حديثًا إيجابية فإن إقامة مباراة «تورينو» أمام «أتالانتا» ستصبح محل شك كبير، وستكون مهددة بالتأجيل، خوفًا من تأثر جميع اللاعبين في المباراة بالوباء القاتل.

كلمات مفتاحية