انفراجة في الملاعب الإيطالية

جماهير الكرة الإيطالية (أرشيفية: الإنترنت)

قررت الحكومة الإيطالية السماح بالعودة الجزئية للجماهير إلى الملاعب، مع مراعاة إجراءات السلامة والوقاية من انتقال عدوى فيروس «كورونا المستجد»، وذلك بعد أن سمحت السلطات في منطقتي إيميليا روماجنا وفينيتو بحضور عدد محدود من الجماهير في ثلاث مباريات بالجولة الأولى من الدوري الإيطالي لكرة القدم.

وذكرت إذاعة «راديو 1» العامة اليوم السبت أن قرار الحكومة، الذي يقضي بالسماح بحضور ألف مشجع كحد أقصى في المباراة الواحدة وذلك حتى السابع من أكتوبر المقبل، جاء تلبية لطلب عاجل من رابطة الدوري الإيطالي، وسارت سلطات إقليم فينيتو اليوم على خطى سلطات جاره إقليم إيميليا رومانيا، التي أعلن حاكمها ستيفانو بوناتشيني أمس الجمعة إلغاء قرار الإغلاق الذي صدر في مارس الماضي، عندما دخلت إيطاليا في إغلاق شامل وتوقفت الرياضة لمدة ثلاثة أشهر ونصف الشهر، حيث تسبب الوباء في وفاة أكثر من 35 ألف شخص.

سبق أن أكدت رابطة الدوري الإيطالي لكرة القدم، أنها بصدد فتح الملاعب أمام حضور الجماهير جزئيًّا قبل نهاية الموسم الجاري، وعقدت جميع أندية إيطاليا العشرين اجتماعًا عاجلًا، في يوليو الماضي، حيث كانت أول المواضيع المتداولة هو رفض شبكة «سكاي» سداد الدفعة الأخيرة من أموال حقوق البث التلفزيوني لموسم 2019/2020 في ضوء تفشي فيروس «كورونا».

وأصدرت الرابطة بيانًا رسميًّا، وفقًا لـ«آس» جاء كالتالي: «منحت جميع الأندية العشرين بالإجماع تفويضًا للبروفيسور فاككاريلا، وأكدت مطالبة شبكة سكاي بدفع القسط المستحق عن شهر مايو، بالنظر إلى الأمر القضائي الصادر عن محكمة ميلان».

وأضافت الرابطة في بيانها: «ومع ذلك قررت الأندية مع الاحترام الكامل ولمصلحة الجماهير والرعاة وجميع أصحاب المصلحة عدم تعليق تنفيذ اتفاقية ترخيص حقوق البث التلفزيوني، على الرغم من فشل سكاي في سداد الدفعة الأخيرة من المبلغ المستحق».

وأشارت: «وفيما يتعلق بحقوق البث التلفزيوني سيستمر العمل التحضيري لدعوة المناقصات لمدة ثلاثة أعوام بين 2021 و2024 في الأسابيع المقبلة». كما أعلنت الرابطة حاجتها الملحة للسماح لبعض المؤيدين بالعودة لملاعب الدوري الإيطالي قبل انتهاء الموسم الجاري، كما تم التأكيد مجددًا ضرورة إعادة فتح الملاعب بصورة جزئية للجماهير، مع الامتثال الكامل لقواعد السلامة وإجراءات التباعد الاجتماعي.

وفي مايو الماضي، درس مسؤولو الكرة الإيطالية خطة لإعادة الجماهير إلى مدرجات ملاعب كرة القدم، خلال الفترة المقبلة، بعد أن انخفضت معدلات الإصابة بفيروس «كورونا المستجد» في إيطاليا بصورة ملحوظة، ولهذا السبب يفكر المسؤولون في إعادة الجماهير للمدرجات، بضوابط محددة.

وكانت الحكومة الإيطالية سمحت بإعادة افتتاح المطاعم مع الالتزام بقواعد التباعد الاجتماعي، وبدأت رابطة «الكالتشيو» في التخطيط لبحث كيفية إعادة الجماهير للمدرجات، وخلال تصريحات صحفية، قال رئيس نادي ليتشي سافريو دامياني تعليقا على الأمر: «نحن نفكر في ذلك بالتأكيد لأنه من الصحيح اتخاذ خطوة جديدة للأمام بعد تخفيف الإجراءات»، وفقا لتقارير إعلامية في إيطاليا.

وتابع: «أعتقد أن الأمر سيكون جيدا إن أمكن ونفكر في خلق عملية التناوب بين حاملي التذاكر لدينا، مما يمنع بيع أي تذاكر جديدة، سعة ملعبنا تبلغ 30 ألف مقعد، لذلك سيكون من الرائع أن نخلق عملية التناوب بين مشجعينا، لتقديم القليل من الترفيه لهم مع الالتزام باتخاذ الاحتياطات اللازمة وضمان التباعد الاجتماعي».

ووفقا لأحدث مرسوم قامت الحكومة الإيطالية بإصداره، فإنه تم السماح لعدد معين يصل إلى 300 شخص فقط بالوجود بالأماكن المغلقة مثل السينما، وعدد يصل إلى 1000 شخص في الساحات المفتوحة.

المزيد من بوابة الوسط