هل رياض محرز بخير؟

الجزائري رياض محرز (أرشيفية : الإنترنت)

نزل نبأ إيجابية فحص فيروس «كورونا» بالنسبة للمحترف الجزائري في صفوف نادي مانشستر سيتي الإنجليزي رياض محرز بشكل صادم على جماهير الكرة العربية بشكل عام، حيث تفاعل الكثيرون مع النبأ، سواء عبر شبكات التواصل الاجتماعي المختلفة، أو رواد المنتديات الرياضية، وحصر الجميع سؤاله في طلب الاستفسار عن طبيعة حال النجم العربي الكبير ومدى تفاعله مع الفيروس اللعين، بعد أن اكتفى بيان نادي مانشستر سيتي بالإعلان عن الحالة فقط، دون التطرق إلى أي تفاصيل تطمئن محبيه.    

وكشف نادي مانشستر سيتي، اليوم الإثنين، إيجابية فحص فيروس «كورونا»، بالنسبة لجناح الفريق المحترف الجزائري رياض محرز، والمدافع إيمريك لابورت، وقال نادي مانشستر في بيان له عبر موقعه الرسمي: «لا يشعران بأعراض وعزلا نفسيهما مع إتباع بروتوكولات الدوري الممتاز والحكومة البريطانية».

وأضاف البيان: «الجميع في السيتي يتمنون لرياض وإيمريك التعافي السريع قبل العودة للتدريبات، وبدء الموسم الجديد»، وينطلق موسم الدوري 2020-2021، 21 سبتمبر الجاري، ويستهل فريق مانشستر سيتي مع المدرب بيب غوارديولا الذي فشل في الدفاع عن لقبه الموسم الماضي بعد إنهاء الموسم بفارق 18 نقطة خلف البطل ليفربول، الموسم الجديد بزيارة ولفرهامبتون واندرارز.

وعلق رياض محرز عبر حسابه على «تويتر» قائلاً: «شكرًا لكل رسائل الدعم الرائعة، أنا بصحة جيدة، ابقوا في أمان وحافظوا على أنفسكم».

وانضم محرز لنادي مانشستر سيتي الإنجليزي بشكل رسمي في يوليو 2018 لمدة خمسة مواسم في صفقة قدرت بـ60 مليون إسترليني، بعدما اختار ارتداء قميص الستي، وسبق للمهاجم الجزائري أن فاز بلقب الدوري الإنجليزي الممتاز مع ليستر سيتي في 2016، مؤكدًا أن السيتي هو النادي الذي يشعر بأنه يوفر له فرصة الفوز بالألقاب وكذلك البيئة التي يمكن أن يتطور فيها على المستوى الفردي.

المزيد من بوابة الوسط