روني ينتقد تعامل الاتحاد الإنجليزي مع قضية ماغواير

ماغواير . (تويتر)

وصف واين روني، قائد إنجلترا السابق، تعامل الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم، مع قضية هاري ماغواير بـ«الفوضى» بعد إدانة قائد «مانشستر يونايتد» في عدة اتهامات عقب شجار في ميكونوس.

وانضم المدافع ماغواير لتشكيلة مدرب منتخب إنجلترا، غاريث ساوثجيت، في البداية لمواجهة الدنمارك وأيسلندا في دوري الأمم الأوروبية الشهر المقبل، لكنه اُستُبعد لاحقًا بعد إدانته في الجزيرة اليونانية.

وأصدرت محكمة يونانية حكمًا بالسجن مع إيقاف التنفيذ لمدة 21 شهرًا وعشرة أيام ضد ماغوا،ير لكن ستعاد محاكمته بعد استئناف على الحكم.

وقال روني لجريدة «صنداي تايمز»، وفقًا لـ«آس»: "اعتقدت أن غاريث ساوثجيت لن يستدعيه، لكنه ضمه للتشكيلة، كان من المعقول أكثر أن يقال إن هاري خاض موسمًا طويلاً جدًّا ويحتاج لراحة أكبر ولننتظر ما سيحدث في المحاكمة».

وتابع: «لكن التسرع باختياره للتشكيلة جعل من غير الممكن تجنب استبعاده.. الآن الأمر أشبه بفوضى.. استدعاء ثم استبعاد، والآن هل سينضم مجددًا للتشكيلة، لأنه يبدو حرًّا وبريئًا».

ودين ماغواير باتهامات الأذى الجسدي المتكرر ومحاولة الرشوة والعنف ضد موظفين عموميين، والسلوك المهين.

المزيد من بوابة الوسط