المحاكم طريق ميسي مع برشلونة

ليونيل ميسي (أرشيفية: الإنترنت)

تصاعدت الحرب بين برشلونة وقائده الأرجنتيني ليونيل ميسي في أعقاب الأزمة الأخيرة بين الطرفين على خلفية طلب الأخير الرحيل عن النادي الكتالوني، حيث أعلن أمس، السبت، عدم ذهابه إلى موعد الاختبارات الطبية المقررة اليوم الأحد، للاعبي وأعضاء الأجهزة الفنية لنادي برشلونة، تمهيدا لانطلاق الموسم الجديد من الدوري الإسباني «الليغا» في سبتمبر المقبل.

حضر لاعبو برشلونة صباح اليوم إلى مدينة خوان جامبر الرياضية الخاصة بنادي برشلونة من أجل إجراء المسحة الطبية للكشف عن فيروس «كورونا»، لكن ميسي نفذ تهديده ولم يحضر، وهو ما أكد أنباء رحيله في ظل صراع اللاعب مع إدارة نادي برشلونة برئاسة جوسيب ماريا بارتوميو، بحسب ما ذكره موقع «آس» بالعربي.

ميسي دخل في معركة مع برشلونة واحتاط كل طرف بفريقه القانوني وحججه وأوراقه، لكن صحفي جريدة «سبورت» كارلوس إيسكولان كشف بحسب حواره مع «يلا كورة» أن العلاقة وصلت إلى طريق مسدود وقد تصل إلى المحاكم، في ظل رفض اللاعب الاستمرار، بالإضافة إلى رغبته في تفعيل بند الرحيل مجانًا، في حين ترغب إدارة النادي الكتالوني في تحقيق أكبر مكسب مالي في تاريخ كرة القدم.