العداء الأسطوري في الحجر الصحي

العداء الأسطوري الجامايكي أوساين بولت في باريس. (أرشيفية: فرانس برس)

أعلن العداء الأسطوري الجامايكي أوساين بولت، أنه التزم الحجر الصحي بانتظار تأكيد نتيجة فحص الكشف عن فيروس «كوفيد-19» في حين أوصت ألمانيا بعدم السفر إلى باريس والكوت دازور.

وأكد العداء المعتزل من كينغستون عبر حسابه على تطبيق «إنستغرام» لا أعاني «أي عوارض»، موضحًا أنه قرر التزام العزل الصحي بعد أن ذهب إلى حفل الجمعة، لم يكن المشاركون فيه يحترمون القيود، بحسب جريدة «جامايكا غلينر».

وقال الرياضي، البالغ 34 عامًا، «أجريت فحصًا السبت لمغادرة جامايكا لأنه لديّ عمل يجب أن أنجزه. أحاول أن أتصرف بمسؤولية»، وجاء إعلان بولت الإثنين بالتزامن مع إعلان باحثين في هونغ كونغ اكتشاف أول حالة في العالم لإصابة بفيروس «كورونا المستجد» للمرة الثانية.

وقال كلفن كاي وانغ تو، أحد معدّي الدراسة، لوكالة «فرانس برس»، «المرضى الذين سبق أن أُصيبوا بـ(كوفيد- 19) يجب أن يبقوا في أذهانهم أنهم قد يصابون من جديد، ويجب أن يحترموا التباعد الجسدي ويضعوا الكمامات ويغسلوا أيديهم».

وإذ يبدو الخبر مقلقًا في غياب اللقاح، لكن الخبراء يحذّرون من استخلاص استنتاجات متسرعة في ما يخص المناعة، في الانتظار، يواصل الفيروس تفشيه في كافة أنحاء العالم مسجّلًا أكثر من 810 آلاف وفاة مساء الإثنين. ويستمرّ أيضًا في تقويض الاقتصادات وبث الفوضى في عدد لا يُحصى من الأحداث الرياضية والسياسية والثقافية والدينية.

المزيد من بوابة الوسط