هل ينقذ كريستيانو ميسي في «برشلونة»؟

كريستيانو وميسي في لقاء سابق (أرشيفية : الإنترنت)

سبق فضيحة خسارة «برشلونة» بثمانية أهداف مقابل هدفين أمام «بايرن ميونيخ» في دور ربع نهائي دوري أبطال أوروبا؛ تردد أنباء حول احتمالية انتقال البرتغالي الأسطوري كريستيانو رونالدو جناح «يوفنتوس» الحالي إلى برشلونة، بحسب ما ذكره موقع «سكاي نيوز».

تحقيق المفاجأة
حال تحقق المفاجأة سيزامل كريستيانو أسطورة أخرى وعدوه اللدود الأرجنتيني ليونيل ميسي، لتجمع الظروف بينهما في فريق واحد، بعد أن كانا أبرز متنافسين عالميًّا وقت عمل كريستيانو في «ريال مدريد»، فلأول مرة تجتمع الأسباب المنطقية بينهما.

تغيير يوفنتوس
كريستيانو يرغب في تغيير «يوفنتوس»، بعد أن خرج خالي الوفاض، و«برشلونة» يرغب في عمل صفقة مدوية تكون حديث العالم لشهور طويلة للتغطية على الفضيحة، شرط أن يوافق ميسي، فالنجوم الكبار لا تتم صفقات أو يتم استقدام مدرب دون رأيهم.

ثورة حقيقية
قبل أيام، كشف صحفي مقرب من «برشلونة»، وأكد أن نادي «يوفنتوس» الإيطالي عرض نجمه الأول كريستيانو على النادي الكتالوني، للتخلص من راتبه الضخم الذي يتجاوز 30 مليون يورو سنويًّا، لذلك بدأ بالتواصل مع أندية أوروبا الكبرى، ومن ضمنها «برشلونة» الذي يمر بظروف عصيبة، ربما غير مسبوقة، بعد أن ضرب موعدًا مع ثورة حقيقية في صفوفه، قد تنهي عقود 17 لاعبًا الذين سيتم وضعهم في السوق، بينهم الرباعي جيرارد بيكيه وخوردي ألبا وسيرجيو بوسكيتس ولويس سواريز، ويحتاج «برشلونة» إلى بيع عدد كبير من اللاعبين لخفض الرواتب، بجانب الحصول على المال لتدعيم الفريق بصفقات جديدة استعدادًا للموسم الجديد.

صفقات برشلونة
يستهدف «برشلونة» ضم مهاجم «إنتر ميلان لاوتارو مارتينيو، والإسباني إريك غارسيا مدافع «مانشستر سيتي»، على أن يبقى فقط أربعة لاعبين كركائز أساسية وهم الأرجنتيني ليونيل ميسي نجم وقائد الفريق، الحارس الألماني مارك أندريه تير شتيغن، ولاعب الوسط الهولندي فرانكي دي يونغ، والمدافع الفرنسي كليمو لينغليه، وهذا ما سيبحثه مجلس إدارة النادي برئاسة جوسيب ماريا بارتوميو في اجتماعه الطارئ، المقرر غدًا الإثنين، حيث اتخذ قرارات مصيرية بالاستغناء عن 17 لاعبًا، بالإضافة للمدرب كيكي سيتين والمدير الرياضي إريك أبيدال، مع الدعوة لانتخابات مبكرة لمجلس الإدارة، وهو ما سيتم إعلانه رسميًّا خلال ساعات.

استغناءات بالجملة
«برشلونة» سيستغني عن الحارس نيتو مع تعويضه ببديل من فريق الشباب، بجانب المدافع الفرنسي صامويل أومتيتي لعدم رغبته في الخضوع لعملية جراحية، والظهير الأيسر جونيور فيربو الذي تم ضمه مقابل 12 مليونًا ولم يستفد من الفرص، بالإضافة إلى الاستغناء عن الكرواتي إيفان راكيتيتش، والبرازيلي رافينيا الذي تمت إعارته ثلاث مرات، والتشيلي أرتورو فيدال للاستفادة منه ماليًّا لنهاية عقده في 2021، والبرازيلي فيليب كوتينيو، المعار إلى «بايرن ميونيخ»، الذي يعد أغلى صفقة في تاريخ النادي، مع دراسة العروض المقدمة لكل من نيلسون سيميدو وأنطوان غريزمان وعثمان ديمبيلي لعدم تقديمهم الأداء المتوقع منهم.

ظروف صعبة
لم يكن كريستيانو رونالدو أفضل حالًا في «يوفنتوس»، حيث يمر بظروف صعبة، بعدما أنقذت إقالة ماوريزيو ساري من تدريب «يوفنتوس» النادي من رحيل البرتغالي خلال الصيف الجاري، بعد أن وجه الأخير إنذارًا قويًّا للنادي قبل رحيل ساري، إلا أن إقالته ساهمت في حالة من الهدوء بعدما كان قريبًا من اتخاذ قرار الرحيل عن الفريق، وكانت هناك حالة من الجفاف في العلاقة بين ساري ورونالدو، حيث غاب الانسجام بينهما، وخلال الموسم عبر اللاعب البرتغالي عن مزاجه السيئ، خاصة عندما قام المدرب باستبداله في مناسبات سابقة.

المزيد من بوابة الوسط