هل تعرض كيكي لمؤامرة؟ أربعة مدربين مرشحون لخلافته في برشلونة

كيكي سيتين (إنترنت)

لم يعد هناك أي شك في صدور قرار بإقالة إدارة نادي برشلونة لمدربها كيكي سيتين المدير الفني لفريق الكرة الأول، صاحب الفضيحة الكبرى في النادي الكتالوني، بعد الهزيمة الثقيلة التي تعرض لها الفريق على يد بايرن ميونخ الألماني بثمانية أهداف مقابل هدفين، أمس الجمعة، في الدور ربع النهائي بدوري أبطال أوروبا.

إدارة برشلونة برئاسة جوسيب بارتيميو قررت إقالة المدرب كيكي سيتين، بعد الخسارة الثقيلة كما أن بارتوميو دعا إلى عقد اجتماع طاريء الإثنين المقبل، لمناقشة أوضاع الفريق، بعد الخروج من دوري أبطال أوروبا، كما أنه سيبحث اسم المدرب الجديد للفريق، حيث إن سيتين أصبحت لديه ساعات معدودة لمغادرة الفريق من الباب الخلفي دون رجعة، بحسب وصف وسائل الإعلام الإسبانية، اليوم السبت.

إقالة سيتين من منصبه منطقية عقب خروج النادي الكتالوني بصفر ألقاب في الموسم الحالي سواء كان محليا على صعيد الدوري أو الكأس، أما أوروبيا فخرج الفريق من دور الثمانية، وقاد كيكي سيتين فريق برشلونة في يناير الماضي خلفًا لأرنستو فالفيردي، حيث خاض 25 مباراة مع الفريق، ليحقق الفوز في 16 مباراة، مقابل أربعة تعادلات، وخمس هزائم، لكن يظل الخطأ الكبير لكيكي أنه عادى أسطورة الفريق الأرجنتيني ليونيل ميسي، ليعكس الأمر شبه مؤامرة.

في يوليو الماضي كشفت تقارير صحفية دخول الهولندي باتريك كلويفرت قائمة المرشحين لخلافة كيكي سيتين في تدريب برشلونة، وانتشرت عدة تقارير حول رحيل كيكي عن تدريب الـ«بارسا»، بعد خسارة لقب الدوري الإسباني هذا الموسم «الليغا»، وذهابه إلى الغريم التقليدي ريال مدريد، فضلاً عن توتر علاقة كيكي مع النجوم في غرفة ملابس الفريق الكتالوني.

كيكي أكد وقتها أنه يتفق مع ميسي ببعض النقاط، ولا يتفق معه بأخرى، وذلك في أعقاب التصريحات النارية التي أطلقها الثاني بعد الهزيمة التي تلقاها الفريق أمام أوساسونا، وقال سيتين في المؤتمر الصحفي الذي يسبق مباراة برشلونة أمام ديبورتيفو ألافيس الأخيرة له في الدوري الذي خسره لصالح ريال مدريد: «أتفق مع بعض النقاط التي قالها ولا أتفق مع أخرى، لكن هذا أمر طبيعي. أعتقد أنه على حق بالطبع إذا لعبنا بنفس الطريقة التي قدمناها في بعض المباريات لن نفوز بدوري أبطال أوروبا، علينا أن نتحسن وأن نكون أكثر ثباتا ومسؤولية».

وكان ميسي أطلق تصريحات غاضبة بعد الخسارة أمام أوساسونا قال فيها إن «كل المشاعر سلبية في الفريق، برشلونة كان يتلقى أهدافًا بسهولة خلال الموسم»، وأكد النجم الأرجنتيني أنه إذا بقي برشلونة بنفس هذا المستوى فلن يتمكن من عبور نابولي في دور الـ16 لدوري أبطال أوروبا، ورفض الحديث عن مستقبله مع الفريق، لكنه عبر نابولي قبل أن يفجر المفاجأة المذهلة بالخسارة الكبيرة أمام بايرن ميونخ.

يبدأ النادي الكتالوني البحث سريعا عن بديل لكيكي سيتين لقيادة الفريق، من أجل بدء الاستعداد للموسم الجديد والذي سينطلق خلال الشهر المقبل، وتتردد أربعة أسماء على طاولة إدارة برشلونة لقيادة الفريق خلال الموسم المقبل، هم ماوريسيو بوتشيتينو المدير الفني السابق لنادي توتنهام هوتسبير الإنجليزي، وماسيميليانو أليغري المدير الفني السابق لنادي يوفنتوس الإيطالي، ورونالد كومان المدير الفني الحالي لمنتخب هولندا، وأخيرا تشافي هرنانديز نجم الفريق السابق والمدير الفني الحالي لنادي السد القطري.

المزيد من بوابة الوسط