يوفنتوس يقيل ساري ويبحث البديل وسط أنباء عن إنزاجي وبوكيتينو وزيدان

ماوريسيو ساري (أرشيفية: الإنترنت)

أعلن نادي يوفنتوس الإيطالي بشكل رسمي إقالة المدير الفني للفريق الأول لكرة القدم ماوريسيو ساري، على أثر الخروج المبكر من دوري أبطال أوروبا، أمس الجمعة، أمام ليون الفرنسي، حيث انتهى مشوار «السيدة العجوز» عند دور ثمن النهائي لمسابقة دوري الأبطال، على الرغم من فوزه على ضيفه ليون الفرنسي «2-1»، إلا أن خسارة تعرض لها قبل أزمة «كورونا» بهدف عجلت بخروجه بفضل أفضلية الهدف خارج الأرض.

أصدر النادي الإيطالي بيانا رسميا أكد فيه رحيل ساري عن منصبه، كما وجه له الشكر على فوزه بالدوري الإيطالي للمرة التاسعة على التوالي في تاريخ النادي، وكانت العديد من التقارير الصحفية قالت إن النادي الإيطالي قرر إقالة ساري، بعد الأداء السيئ الذي قدمه الفريق خلال الفترة الأخيرة في الدوري الإيطالي، بالإضافة لخروجه من بطولة دوري أبطال أوروبا، قبل أن يُعلن النادي بشكل رسمي.

سبق وأكد الصحفي الإيطالي القريب من نادي «السيدة العجوز» جيانلوكا دي مارزيو، أن ساري لم يعد مدربًا ليوفنتوس، مُشيرًا إلى أن الأمر يتوقف على الإعلان الرسمي فقط عن إقالته، وذكر دي مارزيو، لشبكة «سكاي سبورت» قائلا: «تم اتخاذ قرار فض الشركة بين المدرب والنادي في الساعات القليلة الماضية بعد خروج يوفنتوس من دوري أبطال أوروبا.. وفي الأيام المقبلة سيكون هناك قرار بشأن المدرب الجديد».

تدور تكهنات حول مدرب لاتسيو سيميوني إنزاجي ليكون البديل، الذي يتردد اسمه بقوة داخل إدارة يوفنتوس، خصوصا أنه قدم مستوى جيدا مع لاتسيو، ويتبقى في عقد سيميوني عام وحيد مع لاتسيو، كما أنه لم يوقع على تجديد عقده مع الفريق، بالإضافة إلى خيار آخر متمثل في مدرب توتنهام الإنجليزي السابق ماوريسيو بوكيتينو بجانب الفرنسي زين الدين زيدان المدير الفني لريال مدريد الذي تردد كثيرا.

المزيد من بوابة الوسط