ثنائية رونالدو تفشل في إنقاذ يوفنتوس من الخروج المبكر بدوري الأبطال

النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو. (تويتر)

انتهى مشوار يوفنتوس الإيطالي عند الدور ثمن النهائي لمسابقة دوري أبطال أوروبا، على الرغم من فوزه على ضيفه ليون الفرنسي 2-1 الجمعة، خلف أبواب موصدة، وذلك لخسارة تعرض لها قبل أشهر عدة في ملعب منافسه قبل قرار تعليق المنافسات بسبب فيروس «كورونا المستجد».

وخسر يوفنتوس لقاء الذهاب صفر-1 في 26 فبراير الماضي قبل تعليق الموسم، وبدأ لقاء الإياب متأخرًا بركلة جزاء نفذها الهولندي ممفيس ديباي (12)، لكنه عاد إلى الأجواء بفضل ثنائية للنجم البرتغالي كريستيانو رونالدو (43 من ركلة جزاء و60)، من دون أن ينجح في النهاية بحجز بطاقته إلى لشبونة حيث تستكمل المسابقة ببطولة مصغرة نتيجة تداعيات «كوفيد-19»، حسب وكالة «فرانس برس».