شكوك في ريال مدريد قبل مواجهة مانشستر سيتي المصيرية

هازارد في لقاء سابق مع ريال مدريد (أرشيفية : الإنترنت)

تحوم الشكوك حول مشاركة نجم فريق «ريال مدريد» إيدن هازارد أمام «مانشستر سيتي»، الجمعة المقبل، في إياب دور الـ١٦ لدوري أبطال أوروبا، وما زال هازارد يعاني إصابة في الكاحل وقد يضطر إلى مشاهدة المباراة من على خط الملعب، وعلى الرغم من مشاركته في التدريبات مؤخرًا مع زملائه، تفيد تقارير إعلامية بأنه ليس من المؤكد أن هازارد سيكون جاهزًا بما يكفي للدخول في قائمة الفريق للمباراة المصيرية التي سيتحدد عليها شكل ما تبقى من موسم «ريال مدريد الذي توج بـ«الليغا»، بحسب ما ذكرته جريدة «موندو ديبورتيفو» الإسبانية.

ويحل «ريال مدريد» ضيفًا على «مانشستر سيتي»، الجمعة، في مباراة إياب دور الـ16 من بطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، علمًا بأن المباراة الأولى التي أُقيمت على ملعب «سانتياغو برنابيو» في فبراير الماضي انتهت بفوز الـ«سيتي» بهدفين مقابل هدف، وكان قد عاد «ريال مدريد» للتدرب الإثنين تحت قيادة الفرنسي زين الدين زيدان، وذلك وفقًا لإجراءات صحية صارمة، حسبما جاء في بيان النادي استعدادًا لمواجهة «مانشستر سيتي».

ويستعد «ريال مدريد» الإسباني للسفر إلى مدينة «مانشستر» الإنجليزية لمواجهة «مانشستر سيتي» في إياب ثمن نهائي دوري الأبطال، على ملعب الاتحاد، إذ أجرى الفريق الأحد اختبارًا للكشف عن فيروس «كورونا المستجد» كما أجرى اللاعبون الاختبار داخل منازلهم بمعرفة أطباء النادي الملكي، كما أجرى اختبارًا آخر أمس الثلاثاء قبل السفر غدًا الخميس إلى المدينة الإنجليزية في رحلة لن تختلف عما كان يحدث سابقًا باستثناء المؤتمر الصحفي الذي سيتم عن بُعد للمدرب الفرنسي زين الدين زيدان.

ويتضمن البرنامج التحضيري للمباراة خوض 3 تدريبات بمدينة فالديبيباس الرياضية، ومن ثم السفر عشية اللقاء كما هو معتاد في جميع مباريات البطولة القارية، وسيخوض لاعبو الـ«ريال» التدريب الأخير على ملعب المباراة التي سيحاول فيها الفريق تعويض خسارة الذهاب في عقر داره «سانتياغو برنابيو» بنتيجة (1-2) في فبراير الماضي، كما ينتظر زيدان تطور حالة الثنائي إيسكو ألاركون والويلزي غاريث بيل، إذ يثق الطاقم الفني للفريق حسبما أفادت مصادر من داخل النادي في استعادة خدمات إيسكو في المباراة وفقًا لما نقلته وكالة الأنباء الإسبانية.

ولا زال القلق الأكبر الذي يساور زيدان هو حالة النجم البلجيكي إيدين هازارد الذي لم يستعد بعد كامل لياقته البدنية بسبب معاناته من مشاكل في كاحل القدم اليمنى، الذي أجرى فيه عملية جراحية ولن تتحدد إمكانية مشاركة اللاعب من عدمها في اللقاء حتى اللحظات الأخيرة، إذ يفضل زيدان عدم المخاطرة بلاعب بأهمية النجم البلجيكي في مباراة قوية مثل السيتي، كما سيركز المدرب الفرنسي على العامل النفسي لغياب قائد الفريق سرجيو راموس عن مباراة الإياب بعد طرده في مباراة الذهاب، ومن المنتظر أن يحل مكانه البرازيلي إيدر ميليتاو.