مارادونا ينعى عزيزًا لديه

دييغو مارادونا (أرشيفية : الإنترنت)

نعى أسطورة كرة القدم الأرجنتينية دييغو مارادونا، مواطنه ومدربه السابق سيليفو مارسوليني، الذي رحل عن عمر 79 عاما في بوينوس آيريس.

دافع مارسوليني عن ألوان بوكا جونيورز بين العامين 1960 و1972، أصبح خلالها أحد أبرز من شغل مركز الظهير الأيسر في تاريخ النادي، الذي أحرز معه لقب الدوري المحلي خمس مرات، ومسابقة كأس الأرجنتين 1969.

وكتب مارادونا عبر حساباته على مواقع التواصل: «مارسوليني شخص ممتاز، أكان بطلًا أم لاعبًا أم مدربًا، شكرًا جزيلًا سيلفيو، ارقد بسلام».

وعاد مارسوليني للإشراف على بوكا في 1995، في آخر تجربة له في الإدارة الفنية لفريق في الدرجة الأولى.

وتعرض مارسوليني لجلطة دماغية في العام الماضي، تلاها تراجع في وضعه الصحي.