القضاء الإسباني يطلب أنشيلوتي بعد التعادل مع ليفربول

كارلو أنشيلوتي (أرشيفية : الإنترنت)

أقامت نيابة مدريد دعوى ضد مدرب ريال مدريد السابق كارلو أنشيلوتي تتهمه باحتمال ارتكاب جريمتين ضد الخزانة العامة في العامين الماليين 2014 و2015 ويعتقد أن المدرب تهرب فيهما من دفع مليون و62 ألف و79 يورو للخزانة العامة، وتعود الوقائع إلى يوليو 2013 حين تولى أنشيلوتي تدريب ريال مدريد وظل في منصبه لموسمين من 2013 إلى 2015 وكانت محل إقامته في تلك الفترة الأراضي الإسبانية.

وأشارت الدعوى المقدمة من القسم الاقتصادي بالنيابة إلى أن المدرب لم يحصل على مكافأت خلال 2014 و2015 جراء نشاطه المهني من أي ناد رياضي آخر، حيث لم يتول تدريب بايرن ميونخ إلا في موسم 2016/2017، وبالتالي كان مصدر دخله الرئيسي من علاقته بريال مدريد، وفقا لما كشفته وكالة الأنباء الإسبانية «إفي».

ووقع المدرب في تلك الفترة عقدي عمل مع النادي الملك أحدهما بتعلق بتولي منصب المدير الفني والآخر بالتنازل عن حقوق الصورة، ولكن النيابة أشارت إلى أن أنشيلوتي لم يذكر في إقراراته الضريبية دخله من حقوق استغلال الصورة وكذلك من علاقته بالنادي المدريدي أو التي حصل عليها من عقود مرتبطة بعلامات أخرى.

وأبرزت النيابة ان أنشيلوتي قام في سبيل إخفاء هويته باستخدام شبكة معقدة من الشركات، وبعضها في ملاذات ضريبية بهدف وحيد وهو تفادي معرفة وكالة الضرائب بعوائد إيراداته القادمة من استغلال حقوق الصورة.

ويعمل أنشيلوتي حاليا مع نادي إيفرتون الإنجليزي، حيث نجح أمس الأحد، في تعطيل احتفال ليفربول بلقب الدوري الإنجليزي «البريميرليغ» بعد أن تعادل معه سلبا، وكان ليفربول يحتاج إلى ست نقاط قبل المباراة، ليتأجل اقتناصه للقب الغائب منذ العام 1990 لجولتين قادمتين، بعد ارتفاع رصيد الفريق إلى 83 نقطة، بفارق 23 نقطة عن حامل اللقب مانشستر سيتي، الذي سيواجه بيرنلي مساء اليوم الإثنين في ختام الجولة.