أحلام خاصة في يوفنتوس قبل نهائي كأس إيطاليا أمام نابولي.. الأربعاء

جانب من مباراة سابقة بين يوفنتوس ونابولي في الدوري الإيطالي (أرشيفية : الإنترنت)

يبحث المدرب ماوريتسيو ساري عن لقبه الأول مع يوفنتوس، عندما يلاقي فريقه السابق نابولي، غداً الأربعاء، في نهائي كأس إيطاليا لكرة القدم على الملعب الأولمبي في روما، وذلك قبل أيام من استئناف الدوري المحلي، المعلّق منذ ثلاثة أشهر بسبب فيروس كورونا المستجد.

سيكون يوفنتوس مرشحاً قوياً لتعزيز رقمه القياسي في المسابقة، وإحراز لقبه 14، بعدما تنازل الموسم الماضي عن سلسلة من أربعة ألقاب متتالية لسقوطه في ربع النهائي أمام أتالانتا 0-3، في المقابل، توّج نابولي 5 مرات، آخرها في 2014، وفقا لما نقلته «فرانس برس».

وتسلم سارّي مهامه على رأس الادارة الفنية في السيدة العجوز مطلع هذا الموسم، بعد سنة جدلية يتيمة أمضاها مع تشلسي الإنجليزي أحرز خلالها لقب الدوري الأوروبي.

أمضى ساري ثلاثة مواسم مع نابولي، حيث صارع بشدة على لقب الدوري المحلي مع يوفنتوس المتوّج في آخر ثمانية مواسم، قبل الرحيل عن النادي الجنوبي لخلافه مع مالك النادي الجدلي أيضاً أوريليو دي لورنتيس، وأدعى المدرب أنه عرف بقرار إقالته من نابولي، وتعيين كارلو أنشيلوتي بدلاً منه، من خلال مشاهدته التلفزيون.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط