ضربات مؤلمة لمورينيو قبل مواجهة مانشستر يونايتد

المدير الفني لفريق توتنهام جوزيه مورينيو (موقع سكاي نيوز)

تلقى مدرب توتنهام جوزيه مورينيو ضربة قوية قبل مواجهة مانشستر يونايتد، السبت المقبل، بعد قرار استئناف الدوري الإنجليزي، على خلفية أزمة «كورونا»، قبل أن يستأنف الدوري الإنجليزي، بعد استبعاد غافيت تانغانغا من زيارة مانشستر يونايتد، لإصابة في الظهر، ويعتقد أن الشاب 21 عاماً يعاني من إصابة في الظهر، على الرغم من أنه كان قادراً على العمل بشكل فردي في المجمع التدريبي وسيستمر تقييمه، حيث استخدم مورينيو تانغانغا في الخط الخلفي للفريق، منذ أن قدم له أول ظهور مفاجئ في الدوري الإنجليزي الممتاز ضد ليفربول في يناير الماضي، وقد ظهر خريج الأكاديمية في كل مباريات الفريق منذ ذلك الحين، حيث بدأ عشر مباريات في المجموع.

ويزيد غيابه الضغط على توتنهام لتأمين جان فيرتونغين في صفقة قصيرة المدى حتى نهاية الموسم، أمام توتنهام حتى 23 يونيو لربط اللاعب 33 عاماً، والذي من المتوقع أن يغادر في رحلة انتقال مجانية في الصيف، ولكن يعتقد أنه على استعداد لإكمال الموسم الممتد مع توتنهام وتحوم الشكوك أيضاً حول إريك داير بسبب أزمته قبل تعليق كرة القدم في منتصف مارس الماضي، لكن توتنهام قد يواجه خسارة اللاعب البالغ من العمر 26 عاماً بسبب الإيقاف، وفقا لما كشفته جريدة «إيفنينغ ستاندرد»، اليوم الثلاثاء.

قبل الإغلاق، اتهم اتحاد كرة القدم داير بسلوك غير لائق أو تهديد، بعد أن صعد إلى المدرجات لمواجهة مؤيد بعد هزيمة كأس إنجلترا أمام نورويتش في مارس، وحكم قضيته غير متوقع إلا بعد مباراة يونايتد، بينما تم إيقاف ديلي آلي بالفعل بسبب تعرضه لحظر مباراة واحدة من قبل الاتحاد الإنجليزي لفيديو على وسائل التواصل الاجتماعي حول فيروس كورونا.

المزيد من بوابة الوسط