صدمة ما بعد «كورونا» لجماهير «الليغا»

أكدت وزيرة الرياضة الإسبانية، إيريني لوزانو، أن الجماهير لن تتمكن من حضور مباريات كرة القدم عند استئناف الموسم 10 يونيو الجاري، بعد فترة التوقف، ليس بسبب وباء «كورونا»، إنما لأسباب رياضية، وليست بسبب مخاوف صحية.

تدرس وزارة الصحة مخاطر حضور الجماهير المباريات في المناطق التي ينخفض فيها خطر انتشار العدوى، بعد أن قال رئيس نادي «لاس بالماس»، ميغيل أنخيل راميريز، إنه يأمل في استقبال جماهير في مباريات فريقه بجزر الكناري، حيث يقل انتشار الفيروس، وفقًا لما نقله موقع «آس» الإسباني.

لكن لوزانو قالت إن هذا سيعطي امتيازًا غير عادل لبعض الفرق التي ستحظى بدعم المشجعين، بينما ستكون المباريات دون جماهير في المناطق التي تشهد مخاطر أكبر في انتشار العدوى.

وأبلغت لوزانو محطة «كادينا سير» الإذاعية الإسبانية اليوم الأربعاء: «في الوقت الحالي من المستحيل وجود الجماهير في الاستادات لأسباب رياضية، الاتفاق الذي توصلنا إليه مع رابطة الدوري كان استئناف الموسم خلف أبواب مغلقة».

وأضافت: «يجب احترام النزاهة في المسابقة. الدوري مسابقة وطنية وبذلنا جهدًا كبيرًا للتأكد من أن الفرق تتدرب في نفس الظروف، لحين دخول كل المقاطعات نفس المرحلة من تخفيف القيود سيكون من المستحيل إقامة مباريات في وجود الجماهير».