برشلونة يسجل 7 حالات «كورونا»

تدريبات برشلونة (تويتر)

يواصل فريق برشلونة الإسباني تدريباته، ورفع معدل اللياقة البدنية والفنية لدّى لاعبيه بعد فترة التوقف الطويلة، استعداداً لعودة بطولة الدوري الإسباني الدرجة الأولى «الليغا» في الأيام المقبلة، وكانت رابطة الدوري بالتنسيق مع الاتحاد الإسباني لكرة القدم والحكومة قد وافقوا على عودة بطولة الدوري من جديد في الشهر الجاري، بعد توقف منذ شهر مارس الماضي، بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد في العالم وما ترتب عليه من تعليق النشاط في الدول الأوروبية، وعلى رأسها إسبانيا التي كانت من أكثر الدول تأثرا بالفيروس على صعيدي الإصابات والوفيات.

وقبل اتخاذ قرار عودة بطولة الدوري من جديد، تم توقيع بروتوكول مع وزارة الصحة الإسبانية من أجل الكشف على كل اللاعبين وإجراء اختيارات فيروس كورونا عليهم، من أجل الاطمئنان على صحة كافة العناصر قبل استئناف النشاط من جديد، وفجرت تقارير إسبانية مفاجأة من العيار الثقيل في الساعات الماضية بالكشف عن أن عددا من لاعبي فريق برشلونة أظهرت نتائج التحاليل الخاصة بهم، أنهم إيجابيون للفيروس التاجي، وفقا لما نقله موقع «آس» بالعربي عن إذاعة راديو «راك 1» الإسباني الشهير، اليوم الثلاثاء.

وتعرّض خمسة من لاعبي فريق برشلونة، واثنان من الطاقم الفني للفريق للإصابة بفيروس كورونا، حيث كانت نتائج التحاليل الخاصة بهم في أول فحص دم في بداية انتشار الوباء إيجابية للفيروس التاجي، وبحسب معلومات للمحطة الإذاعية الكتالونية، بثتها خلال حلقة مساء الإثنين في أحد برامجها، فقد ثبت بالفعل إصابة اللاعبين، ولكن تم شفاؤهم جميعا، وهم اليوم على استعداد لاستئناف بطولة الدوري مع باقي زملائهم بلا أي مشكلة.

وأوضح التقرير أن هذه المعلومات لم تخرج من نادي برشلونة أو تقارير رابطة الليغا، وأنه كان هناك مخاوف لدّى مسؤولي برشلونة فقط من أنه مع استئناف التدريبات، قد يكون هؤلاء اللاعبون أكثر حساسية للإصابة من جديد بالفيروس التاجي، وفي الوقت الحالي، يتدرب فريق برشلونة بشكل طبيعي ولا يغيب عنه فقط سوى اللاعب الشاب مونشو، الذي يشارك مع الفريق الأول بشكل متقطع، وشهد تدريب الفريق أمس الإثنين عودة المدافع الفرنسي صامويل أومتيتي للتدريبات من جديد بشكل طبيعي بعد فترة غياب طويلة للإصابة، فيما عانى أنسو فاتي من آلام في الأوتار.

المزيد من بوابة الوسط