«فيفا» يوقف رئيس اتحاد هاييتي لاتهامات مخلة

أكد الاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا» أن لجنة الأخلاقيات التابعة له، قررت إيقاف رئيس اتحاد هاييتي لكرة القدم، إيف جان بارت، بشكل موقت عن ممارسة أي نشاط يتعلق باللعبة، في ظل التحقيق الذي يواجهه الأخير بشأن اتهامات تتعلق باغتصاب لاعبات قاصرات.

وأشار «فيفا» في بيان إلى أنه «تماشيًا مع البندين 84 و85 من قانون الأخلاقيات للفيفا، أوقفت غرفة التحقيق التابعة للجنة الأخلاقيات بشكل موقت، إيف جان بارت، رئيس اتحاد هاييتي لكرة القدم، عن مزاولة أي نشاط متعلق باللعبة على المستويين المحلي والدولي، لمدة 90 يومًا، وأن فرض العقوبة يرتبط بالتحقيقات الجارية بشأنه»، مشيرًا إلى أن الأخير تم إبلاغه بالقرار، ويدخل حيز التنفيذ بشكل فوري.

ويواجه جان بارت (73 عامًا)، الذي يشغل منصبه منذ العام 2000، اتهامات باغتصاب لاعبات بينهن قاصرات في مركز التدريب الوطني للاتحاد، ونفى رئيس الاتحاد الهاييتي هذه الاتهامات التي وردت للمرة الأولى في تقرير نشرته جريدة «ذا غارديان» البريطانية في 30 أبريل الماضي، ونسبتها إلى مصادر عدة بينها أشخاص يعملون في المركز، إضافة إلى فتيات كنَّ ضحية له وعائلاتهن.

المزيد من بوابة الوسط