لاعبان مصريان شقيقان ووالدتهما يصابون بـ«كورونا»

أحمد الشرقاوي قائد فريق جمهورية شبين (أرشيفية : الإنترنت)

أعلن نادي «جمهورية شبين»، المنافس في دوري القسم الثاني المصري، أمس الإثنين، خروج قائد فريق الكرة الأول بالنادي أحمد الشرقاوي من مستشفى العزل بعد اكتمال الشفاء من فيرس «كورونا»، حيث غادر اللاعب المستشفى الذي مكث به لعدة أيام بعد تعرضه للإصابة بفيروس «كورونا» خلال الفترة الماضية، وفي وقت سابق أعلن اللاعب الذي يدافع عن ألوان أحد أندية الدرجة الثانية إصابته هو وشقيقه حمادة الشرقاوي حارس مرمى «شبان أسيوط» بالدرجة الرابعة بفيروس «كورونا»، نتيجة مرافقة والدتهما المريضة التي تعرضت هي الأخرى للإصابة نتيجة الذهاب للعلاج بأحد المستشفيات.

وتبحث إدارة الكرة المصرية كغيرها عن فرصة لعودة النشاط الرياضي، بعد أن فتح الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء باب الأمل لاستئناف نشاط الدوري العام المتعطل، بسبب فيروس «كورونا المستجد»، قائلًا «إنه اعتبارًا من منتصف يونيو المقبل، سوف تتم إعادة بعض الأنشطة بشكل تدريجي وفقًا لإجراءات احترازية، بينها الأنشطة الرياضية في الأندية ومراكز الشباب»، إلا أن عقبات كبيرة ما زالت تواجه مسؤولي اللجنة الخماسية المكلفة إدارة اتحاد الكرة برئاسة عمرو الجنايني، حيث يبحثون خريطة العودة مع الدكتور أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة الذي نفى بدوره، ما تردد عن إلغاء الموسم الكروي، مؤكدًا أن البحث والتشاور مازال قائمًا بين جميع الأطراف المعنية بالأمر على الصعيد السياسي والطبي والرياضي.

ومن بين تلك العقبات تكلفة الإجراءات الاحترازية التي تتجاوز ملايين الجنيهات، لتقف حجر عثرة كبير أمام عودة النشاط، وهي خاصة بحجم التكلفة المتوقعة من فرض الإجراءات الاحترازية المطلوبة من جانب منظمة الصحة العالمية، حيث سيكلف عودة الأندية للتدريبات والمباريات فرض التباعد الاجتماعي، ومن ثم حجز لاعب واحد في غرفة بفندق الإقامة سواء في المعسكرات أو قبل المباريات، وليس لاعبين في الغرفة الواحدة، كما كان معمولًا به في السابق، كذلك الأمر بالنسبة لأتوبيس التنقلات، بخلاف المطهرات والكمامات التي ستكون فاتورتها أكبر من حجم وإمكانات بعض الأندية في الدوري، لذا قدر أعضاء اللجنة الخماسية الموقف ماليًّا بشكل تقريبي لما يزيد على الـ 900 مليون جنيه، في رقم غير متوقع وغير محسوب له، لكنه ضروري للتنفيذ وعودة النشاط من جديد.

ومن بين المقترحات المقدمة حال عودة الدوري إقامة المباريات على ملاعب القاهرة والإسكندرية فيما يشبه الدورات المجمعة، على أن يستمر تطبيق الإجراءات الاحترازية للوقاية من فيروس «كورونا».

في الوقت نفسه تحضر اللجنة الخماسية لتشكيل رابطة لدوري المحترفين بالنسبة للدوري الممتاز، وأخرى لدوري القسم الثاني بداية من الموسم المقبل على أن ترفع التوصيات كاملة لمجلس الإدارة الجديد المنتظر انتخابه خلال أسابيع، وينتظر أن تجرى انتخابات اتحاد الكرة خلال شهري أغسطس أو سبتمبر المقبل.

المزيد من بوابة الوسط