فحوصات الدوري الإنجليزي تكشف مزيدا من إصابات «كورونا»

فريق «بورنموث» الإنجليزي (أرشيفية : الإنترنت)

أعلن نادي «بورنموث» الإنجليزي إصابة لاعب بين صفوفه بفيروس كورونا المستجد «كوفيد-19»، وذلك بعد المرحلة الثانية من الاختبارات الطبية، وكشفت الجولة الثانية من الفحوص التي أُجريت للعشرين ناديًا المشاركة في بطولة الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم، وجود حالتين إيجابيتين لفيروس «كورونا»، ولم تعطَ اللجنة اسمي الشخصين اللذين جاءت نتائجهما إيجابية في ناديين، اللذين ينبغي عليهما الدخول في الحجر الصحي لمدة سبعة أيام.

وقال نادي «بورنموث» في بيانه، إنه تماشيًا مع بروتوكول الدوري الإنجليزي الممتاز «بريميرليغ» بخصوص الاختبارات الإيجابية، سيتم عزل اللاعب لمدة سبعة أيام، قبل أن يتم اختباره مرة أخرى في وقت لاحق، ولم يقم النادي بكشف هوية اللاعب احترامًا للخصوصية، وطالب بضرورة احترام هذا الأمر.

وأشار النادي إلى أن ساحة التدرب تظل بيئة عمل آمنة للاعبين وموظفي غرف خلع الملابس بعد التقيد الصارم باللوائح الخاصة بالدوري الإنجليزي فيما يخص العودة للتدريبات، وفقًا لما ورد عبر «تويتر».

وأكد نادي «بورنموث» استمراره في اختبار الكشف عن «كورونا» مرتين في الأسبوع، بعدما أجرى مجموع 996 لاعبًا وعضوًا في الأجهزة الفنية والعاملين بالفرق الفحوص، وفقًا لما أعلنته رابطة الدوري الإنجليزي، وكانت أول جولة من الفحوص، التي نشرت نتائجها الثلاثاء الماضي، كشفت وجود ستة إصابات في ثلاثة فرق من بين 748 شخصًا خضعوا للفحوص، وذكر أن الأشخاص الستة لم يتم فحصهم مرة أخرى لأنهم مازالوا في العزل الشخصي.

المزيد من بوابة الوسط