نيمار يكشف خطوته بعد الحجر الصحي

البرازيلي نيمار بقميص باريس سان جيرمان (أرشيفية : الإنترنت)

أظهر مهاجم باريس سان جيرمان، الدولي البرازيلي نيمار جونيور، رغبته في عودة ممارسة كرة القدم، في ظل جائحة فيروس كورونا، ونشر نيمار صورة عبر حسابه الشخصي على تويتر، مرفقة بتغريدة: «أنا ذاهب إلى المباراة الأولى بعد الحجر الصحي»، وتم إلغاء الدوري الفرنسي بالفعل موسم 2019-2020، ليتوج باريس سان جيرمان باللقب نظراً لتصدره جدول المسابقة، قبل تعليق المنافسات الشهر الماضي في إطار إجراءات الحكومة الفرنسية لاحتواء تفشي فيروس كورونا، وتفوق باريس سان جيرمان بفارق 12 نقطة عن أولمبيك مرسيليا صاحب المركز الثاني، وعلى صعيد آخر تم تتويج لوريان بلقب الدرجة الثانية الفرنسي.

كشفت تقارير صحفية إسبانية، أن مهاجم «باريس سان جيرمان» الفرنسي، النجم البرازيلي نيمار دا سيلفا، كلف نادي العاصمة الفرنسية أموالاً ضخمة دون تأثير كبير، وفقاً لما كان متوقعاً من نجم «السليساو» عقب انضمامه للفريق قبل ثلاثة أعوام، كما ذكرت جريدة «ماركا» الإسبانية، أن نيمار شارك في 80 مباراة فقط على مدار مواسمه الثلاثة بقميص «باريس سان جيرمان» من إجمالي 155 مباراة، وهو ما يمثل 51% فقط بمتوسط 26 مباراة في الموسم الواحد، وأن النجم البرازيلي يحصل على 37 مليون يورو صافي من النادي الفرنسي في الموسم الواحد، ليكلف نيمار «سان جيرمان» 1.4 مليون يورو في كل مباراة يلعبها، حيث حصل على 111 مليون يورو في مواسمه الثلاثة خلال 80 مباراة سجل ظهوره فيها وهو ما وصفته وسائل الإعلام بالكارثة الكبرى والفشل.

عانى نيمار عديد الأزمات والإصابات التي لاحقته عقب انضمامه لصفوف «سان جيرمان» قادمًا من «برشلونة»، وحاليًا تدور مباحثات حول عودته مجددًا للنادي الكتالوني، حيث تصاعدت قصة البرازيلي نيمار دا سيلفا مع ناديه السابق «برشلونة»، وامتد الأمر إلى تجديد عقد زميله السابق، الأرجنتيني ليونيل ميسي، الذي اشترط بدوره إعادة نيمار إلى قلعة الـ«بارسا»، ضمن شروطه للبقاء في النادي الكتالوني، بجانب طلب زيادة كبيرة في راتبه، لتجديد عقده مع النادي الإسباني، الذي ينتهي في صيف 2021، ويحصل بموجبه على راتب سنوي قدره 50 مليون يورو، في حين يجري «برشلونة» مناقشات مع ميسي منذ فترة بشأن تجديد العقد حتى العام 2023، لكن لم يتوصل الطرفان بعد لاتفاق نهائي.

ويشترط ميسي (32 عامًا) رفع راتبه بمقدار 10إلى 15 مليون يورو للتوقيع على العقد الجديد، كما أنه من ضمن شروط ميسي، إعادة نجم «باريس سان جيرمان»، البرازيلي نيمار جونيور دا سيلفا، وتسعى إدارة «برشلونة» بكل قوة لتلبية مطالب ميسي، اعتقادًا منها بأن ذلك من شأنه إخفاء المشاكل الحالية في النادي، وفقًا لما كشفته وكالة الأنباء الألمانية، نقلًا عن موقع «لو10سبورت» الفرنسي.

المثير أن الأسطورة الأرجنتينية، ليونيل ميسي، دخل على خط مفاوضات وإقناع زميله السابق نيمار، حيث تربطهما علاقة صداقة قوية داخل وخارج الملعب، كما أن بعض المحللين يذهبون إلى أن البطولات الكبرى الحقيقية انقطعت برحيل نيمار الذي كان يمثل المحرك الأول لميسي، وعودته قد تعيد الـ«بارسا» إلى سابق عهده بعكس الصفقات الأخيرة التي لم تضيف شيئًا، الأمر الذي يحسن من موقف «برشلونة» من ناحية المفاوضات الجارية ويضعف موقف نادي العاصمة الفرنسية.