غوارديولا يعود إلى إنجلترا بعد مأساته الكبرى

الإسباني بيب غوارديولا (أرشيفية : الإنترنت)

عاد الإسباني بيب غوارديولا، المدير الفني لمانشستر سيتي، إلى إنجلترا قبل استئناف التدريبات، بعد أن مر بتجربة مريرة عندما سافر غوارديولا (49 عامًا) إلى إسبانيا قبل شهرين بعد تعليق نشاط كرة القدم في إنجلترا، حيث بقي في برشلونة حدادًا على وفاة والدته دولورز سالا، بعد إصابتها بفيروس كورونا، وقد بدأ مانشستر سيتي إخضاع لاعبيه لفحص كورونا، أمس الإثنين، حيث تستغرق النتائج عادة 24 ساعة، قبل قرار العودة، ويمكن للأندية بدء تدريباتها في مجموعات صغيرة من اليوم الثلاثاء، على الرغم من أنه لن تبدأ جميع الفرق في الدوري الإنجليزي الممتاز على الفور، بحسب جريدة «ديلي ميل» البريطانية.
وفي أبريل الماضي، أعلن نادي مانشستر سيتي الإنجليزي، عن وفاة والدة بيب غوارديولا، المدير الفني للفريق الأول لكرة القدم، بعد إصابتها بفيروس «كورونا»، وأوضح بطل الدوري الإنجليزي في بيان عبر موقعه الإلكتروني: «توفيت والدة بيب، دولورز سالا كاريو، في برشلونة بسبب فيروس كورونا، وكانت تبلغ 82 عامًا»، وتابع البيان: «يرسل النادي تعاطفه القلبي في هذا الوقت العصيب إلى بيب غوارديولا وعائلته وجميع أصدقائهم».

المزيد من بوابة الوسط