مدافع فيورنتينا يروي قصة عودته من الموت على يد «كورونا»

نجم منتخب أوروغواي مارتن كاسيريس (أرشيفية : الإنترنت)

كشف نجم منتخب أوروغواي مارتن كاسيريس مدافع فيورنتينا الإيطالي، معاناته مع الإصابة بفيروس «كورونا» خلال الفترة الماضية، حيث تسبب تفشي فيروس «كورونا» في إصابة الكثير من اللاعبين في جميع أنحاء العالم، وكانت إيطاليا من أكثر الدول الأوروبية تضررًا بسبب الوباء.

وخلال تصريحات نقلتها جريدة «فوتبول إيطاليا»، قال كاسيريس: «شعرت بشيء ما في رئتي، لم أكن أعرف أنني مصاب بالفيروس، لقد ظل في جسدي 60 يومًا، ظهرت عليّ بعض الأعراض بين 8 و15 مارس، خلال التدريبات في المنزل، شعرت بشئ في رئتي، طلبوا مني الخضوع للحجر الصحي لمدة 20 يومًا، لقد تأكدت من تعافيّ، أجريت اختبارًا وجاءت النتيجة سلبية، لكن في كل الأحوال هي تجربة صعبة قربتني من الموت، فهي إصابة غير أي إصابة».

بدأ كاسيريس مسيرته الاحترافية مع «ديفينسور سبورتينغ»، وانضم سريعًا للفريق الأول في سن مبكرة، وفي أول مواسمه مع الفريق الأول تمكن من المشاركة في جميع مباريات الفريق، وفي فبراير 2007، وافق كاسيريس على الانتقال لـ«فياريال» الإسباني وتم الانتقال في يوليو 2007 ووصل كاسيريس إلى «فياريال»، وهناك تم إرساله فورًا على سبيل الإعارة إلى ريكرياتيفو الإسباني، وكان ثاني أكثر اللاعبين مشاركة في موسم 2007/2008 حيث لعب لـ2988 دقيقة، خلف المدافع البرتغالي بيتو، وساعد كاسيريس فريقه على البقاء في الدرجة الأولى بعدما احتلوا المركز 16 في جدول الترتيب، بعد انتهاء فترة إعارته وعلى الرغم من مستواه المتميز في فترة إعارته فإنه لم يلعب لـ«فياريال».

انضم كاسيريس إلى برشلونة بعدما اشترى الأخير بطاقته كاملةً من «فياريال» مقابل 16.5 مليون يورو، ووضع في عقد اللاعب شرطًا جزائيًّا لفسخ العقد يبلغ 50 مليون يورو، وخلال موسمه الوحيد في «كامب نو»، لم يتمكن كاسيريس من إثبات نفسه وبالتالي كانت مشاركاته قليلة جدًّا، ويرجع ذلك إلى الإصابة التي حرمته من اللعب ثم كانت القرارات الفنية عائقًا أمام مشاركته مع برشلونة حتى بعد شفائه، فكان كاسيريس الخيار الرابع على دكة برشلونة خلف كل من رافاييل ماركيز، جيرارد بيكيه وكارلوس بويول.

في أغسطس 2009، تم إعارة كاسيريس إلى يوفنتوس الإيطالي، مع أحقية النادي الإيطالي بشراء كاسيريس مقابل 12مليون يورو، وكان أول ظهور لكاسيريس في المباريات الاستعدادية أمام فريقه السابق فياريال, بعد أن شارك كبديل لجوناثان زيبينا الظهير الأيمن لليوفنتوس وبدأ كاسيريس مشواره في بطولة الدوري مع اليوفنتوس، على أحسن ما يرام، حتى أنه سجل في المباراة الثالثة هدفًا ضد نادي لاتسيو في المباراة التي انتهت بهدفين دون مقابل لمصلحة اليوفنتوس، إلا أن مارتن تعرض لإصابة أبعدته عن الملاعب لمدة طويلة، قبل أن تتم إعارته إلى قيورنتينا.