مانشستر يخضع لريال مدريد ويستقر على بديل بوغبا

الفرنسي بول بوغبا نجم مانشستر يونايتد الإنجليزي (أرشيفية : الإنترنت)

اقترب نادي مانشستر يونايتد الإنجليزي من التعاقد مع نجم نادي أتلتيكو مدريد، ساؤول نيغيز، بهدف تعويض الفرنسي بول بوغبا، حيث ارتبط اسم ساؤول نيغيز بالرحيل إلى مانشستر على مدار الأعوام الماضية، لكن اللاعب اختار الاستمرار مع الروخيبلانكوس في نهاية المطاف، ويسعى يونايتد إلى هذه الخطوة خلال فترة الانتقالات الصيفية المقبلة، لتعويض رحيل بوغبا المحتمل إما إلى ريال مدريد أو يوفنتوس، بحسب جريدة «ديلي ستار»، اليوم الأربعاء.

الصفقة تم حسمها بشكل عملي، في حين سيقبل أتلتيكو مدريد ببيع نيغيز بسعر أقل من المفترض، وذلك في ظل أزمة فيروس كورونا الحالية، ويبلغ الشرط الجزائي في عقد نيغيز مع أتلتيكو 150 مليون يورو، ويمتد عقد اللاعب مع الفريق الإسباني حتى نهاية موسم 2026، لكن الجريدة أوضحت أن إدارة الأتلتي ستقبل ببيع اللاعب ليونايتد مقبل 80 مليون يورو فقط.

في الوقت نفسه، دخل بوغبا دائرة اهتمام نادي ريال مدريد الإسباني رغم اهتمام يوفنتوس الإيطالي بإعادته لصفوف «السيدة العجوز»، حيث كشفت جريدة «آس» الإسبانية أن هناك العديد من الأمور التي تغذي أمل الفرنسي زين الدين زيدان المدير الفني للريال في أن يتمكن من الحصول على خدمات بوغبا، خصوصا مع توافر رغبة اللاعب نفسه في إتمام ذلك، كما أن الوضع التعاقدي لبوغبا يعد مثاليا بالنسبة لريال مدريد، حيث إن عقده مع مانشستر يونايتد ينتهي في 2021.

ورغم أن النادي الإنجليزي يملك خيارا لتجديد عقد أفضل لاعبي الوسط في العالم والفائز مع منتخب بلاده على آخر نسخة لكأس العالم، إلا أنه من غير المرجح أن يفعله، نظراً لأن بوغبا غير سعيد في «أولد ترافورد»، بعد أن مر بمشاكل كثيرة، كان أبرزها في عهد المدرب البرتغالي السابق الشهير جوزيه مورينيو، فضلا عن ابتعاد «الشياطين الحمر» عن دائرة المنافسات منذ سنوات، دون أن تفلح كل المحاولات السابقة.

انخفاض القيمة السوقية لبوغبا تعزز أيضا من تطلعات ريال مدريد لإتمام الصفقة، وذلك على خلفية الأزمة الاقتصادية التي ضربت كرة القدم بسبب فيروس «كورونا» المستجد، حيث إن مانشستر يونايتد كان يقدر قيمة بوغبا (27 عاما) بـ115 مليون يورو في السابق، لكن الآن يمكن بيعه مقابل أقل من 100 مليون يورو، نظرا لأن اللاعب مقل في الظهور مع المدرب الحالي سولشاير هذا الموسم، بسبب إصابات مختلفة في الكاحل، قبل توقف النشاط بسبب فيروس «كورونا» القاتل.

ولا يزال ريال مدريد يراقب أيضا المهاجم الدولي الإنجليزي المحترف بصفوف توتنهام هوتسبير هاري كين بهدف ضمه خلال فترة الانتقالات الصيفية المقبلة، فعلي الرغم من الحصار العام بسبب «كورونا»، إلا أن مسؤولي النادي الملكي لا يزالون في حديث مستمر حول إمكانية التعاقد مع كين، وبات كين على استعداد لمغادرة توتنهام في الميركاتو الصيفي المقبل، حيث يتمتع المهاجم الإنجليزي بسجل حافل ويريد أن يجد ناديا يمكنه منحه الفرصة للفوز بالألقاب بعد أن خسر ناديه نسخة دوري الأبطال الأخيرة أمام ليفربول الإنجليزي في أعلى سقف يصل له توتنهام في المنافسات دون أن يتوج كين مع زملائه، الأمر الذي دفعه للتفكير في الانضمام لنادٍ ينافس بشكل دائم على البطولات.

المزيد من بوابة الوسط